الرئيسية / نثر / الطريق الى دمشق – هاني عقيل

الطريق الى دمشق – هاني عقيل

اقواسٌ
من النكباتِ
كقوس النصر
تتخطى قدماي
اديم الوصل بيني وبينك

ربما يلفظ انفاسهُ
تحت سقفٍ معطرٍ بالصابون
فمازالت رائحة الشاي
توقض كل مساءٍ
خطوط يدي بالحنين للمصافحه

عينان
تتسمران حدقات الشوارع
نبض يدق
في مقهى الغرباء
انتضار رهيب حقا
لقد كان سقوطي
نحوك شاقوليا
لم يخرج عن مساره

لكنك ظللت الطريق
الى صحارى كيمبادا
فا اوقفك حزني
عفوا نزقي
تسللت بين مسامات
ابوابك الموصده
قرأتُ
على صفحات بابك
قصيدة غزلٍ
حقيبة سفرٍ
جوازاً ممزقا

سرقتني الدهشه
من خلال كوة في جدار
عبرت محطات ومحطات
متخمة بالعابرين
تقصيتُ
بحثتُ
فلم اجدك
اني اتسائل اينك ؟
————————————-

الشاعر هاني عقيل/ العراق واسط
———الخميس / 19 / 2015

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: