الرئيسية / قصائد / أي حزن -إبراهيم نزال

أي حزن -إبراهيم نزال

أيُّ حـزنٍ هـذا الـذي يـعتَريني .. إيـهِ يـا صـبحُ أيَّ يومٍ تُريني ؟
سَـبَقتْني إلـى الـفَناءِ خـيولٌ .. حَـمَلتْ أحـلامي لأرضِ المِنونِ
ذا شبابـي ويا لــهُ من شـبابٍ .. لـم أجدْ فيهِ غير طفلٍ حزينِ !
شابَ قلبي ولمْ أزلْ في ربيعي .. يا زماني أعدْ شريطَ سنيني
وتـوقَّف فـي أيِّ يومٍ رحيمٍ .. أبعِد الطِّفلَ عن وحوشِ السَّفينِ
وَدَعـاني مـعَ الـظلامِ وَمَـعْها .. إنَّ فـي الـروحِ ألـف لـيثٍ دفينِ

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: