الرئيسية / قصائد / بَــــراءة – اسامة سليم

بَــــراءة – اسامة سليم

** ( بَــــراءة ) **

طَـرفُ الـحَييِّ أصابَ منّي مَقتَلاً

هــي رَمـيَـةٌ مــن واثِـقٍ مُـتَمَكِّنِ
……………………………………..

أم طاشَ لَحظُكَ يا عَجولُ تَعَفُّفَاً

بـلْ إنَّـهُ رَمـيُ الـعَليمِ المُحسِنِ
……………………………………..

يَـرمـي سَـديـداً ثــمَّ يُـتـبِعُ إثـمَهُ

بِـدُمَـيـعَةٍ مـــن آسِـــفٍ مُـتَـحَـنِّنِ
………………………………………

يــا صـائـدَ الـلـيثِ الـهِـزَبرِ بِـنَظرَةٍ

جـاءَ الـرَدى مـن قادِرٍ مُتَمَسكِنِ
………………………………………

قَرَأَ السلامَ على الفتى مُتَباكِياً

زَعَـمَ الـبَراءةَ مـن دِمـاءِ المُذعِنِ
………………………………………

و انــا سـأشـهَدُ بـالـبَراءَةِ كـاذِبـاً

و دَمــي فِــداءُ الـقـاتِلِ الـمُـتَلَوِّنِ
………………………………………

إنّـي مُـنيتُ بِـحُبِّ تـلكَ فـلا تَلُمْ

الـعِـشقُ يُـسكِرُ فِـطنَةَ الـمُتَبَيِّنِ
………………………………………

للشاعر اسامة سليم

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: