الرئيسية / قصائد / بَــــراءة – اسامة سليم

بَــــراءة – اسامة سليم

** ( بَــــراءة ) **

طَـرفُ الـحَييِّ أصابَ منّي مَقتَلاً

هــي رَمـيَـةٌ مــن واثِـقٍ مُـتَمَكِّنِ
……………………………………..

أم طاشَ لَحظُكَ يا عَجولُ تَعَفُّفَاً

بـلْ إنَّـهُ رَمـيُ الـعَليمِ المُحسِنِ
……………………………………..

يَـرمـي سَـديـداً ثــمَّ يُـتـبِعُ إثـمَهُ

بِـدُمَـيـعَةٍ مـــن آسِـــفٍ مُـتَـحَـنِّنِ
………………………………………

يــا صـائـدَ الـلـيثِ الـهِـزَبرِ بِـنَظرَةٍ

جـاءَ الـرَدى مـن قادِرٍ مُتَمَسكِنِ
………………………………………

قَرَأَ السلامَ على الفتى مُتَباكِياً

زَعَـمَ الـبَراءةَ مـن دِمـاءِ المُذعِنِ
………………………………………

و انــا سـأشـهَدُ بـالـبَراءَةِ كـاذِبـاً

و دَمــي فِــداءُ الـقـاتِلِ الـمُـتَلَوِّنِ
………………………………………

إنّـي مُـنيتُ بِـحُبِّ تـلكَ فـلا تَلُمْ

الـعِـشقُ يُـسكِرُ فِـطنَةَ الـمُتَبَيِّنِ
………………………………………

للشاعر اسامة سليم

شاهد أيضاً

تطبيق تحدي المعرفة حمله مجانًا

        يحوي التطبيق على 12 تصنيفا الأدب العربي اللغة العربية التاريخ صدر …

أم على قلوب أقفالها – محمد فتحي المقداد

  مع بداية انطلاق حياتي العمليّة في العام ١٩٨١، انقطعتُ عن الدراسة في الصفّ الحادي …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: