الرئيسية / نثر / هل هناك وجه آخر لهذا الموت؟.. – ناديا الخديري

هل هناك وجه آخر لهذا الموت؟.. – ناديا الخديري

 

***

عندما ترجئ السماء

في صدرك ظمأ الفصول

وركام الحنين غدا يتجاوزك

وما تقد من تفاصيل الرماد

لا يطفئ عين الشمس

فأنت الموجوع بلون التراب

الفراغ يمج انكسار زنبقة صامتة

كالقلاع النائية تبتلع رائحتها

لتنفق هذيان الانتشاء على الغبار

فانحني بإجلال لتمثال الصمت

القيود تعشق شظايا البوح الشاردة

وتلملم الأنفاس الناشزة من جوعها

توهم الأفق العاطل بحمرة مستعارة

يعللون فداحة الموت ويتثاءبون

مذ تمزقت الأكفان ونزف النعش

لتنتحل أنفاسك الحياة بتماهي

رخيصة هي الدماء في جسدك

هي المقيمة في بداءة الآخرين

القافزة على كل الصرخات

لا جدوى من وصف العتمة لمن لا يراك

هل هناك وجه آخر لهذا الموت

ملعونة هي الريح وصفيرها

ترقص على أوتار الخطيئة

تنفض فروها الطافح دما

ودخانها يأبى أن يغتالك على الهامش

 

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: