الرئيسية / قصائد / ماذا أقول – رنا العزام

ماذا أقول – رنا العزام

مــاذا أقــولُ ولـحـنُ الـهـجرِ أشـجَـاهُ
ونـبـضةُ الـوصـلِ جـفّـتْ فـي حَـناياهُ

جـاءَ الـخريفُ فـماتتْ ألـفُ سـوسنةٍ
كــانـت تـعـطِّـر ُ بـالأشـواق ِ ذكـــراهُ

ودّعــتُ فـصـلا بــه الـغيماتُ غـاضبةٌ
بـعد الـشتـــاتِ عـلى أنـفاسِ شـكــواهُ

بـايعتُ يـأسي فـهل لـلموتِ سـنبلــــــةٌ
مـن قـطرة ِ الـشَّوق تحيا في محيّــاهُ

قــد كـان يـقطف ُ أحـزاني بـضحكتهِ
وتـنـتـشـي بــأريـج الــدّمـعِ عـيـنـــــاهُ

وكنت ُأنسج ُ ثوب َ الوصل من أمل ٍ
زاه ٍ وتـنـسـج ُ ثــوب َ الـبـين ِ كـفَّــاهُ

يـانيلُ: كـان الـنّوى يـلتاع ُ فـي دمـنا
حـزنًـا وهـا أنـت َ تـسري بـي لألـقاهُ

هل تشرقُ الشمسُ والأحزان عاريةٌ
مـا أتـعس الـحلم في عيني وأشقـــــاهُ

قـد يـمطر الـغيم سـلوى في مرابعهِ
أو يـنـبت الـشَّـوق نــارًا فــي زوايــاهُ

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: