الرئيسية / نثر / ظِلّي علَى السّورِ المُثَقَّبِ يُشْبِهُنِي – سامح درويش

ظِلّي علَى السّورِ المُثَقَّبِ يُشْبِهُنِي – سامح درويش

ظِلّي علَى السّورِ المُثَقَّبِ يُشْبِهُنِي
سامح درويش
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
.
-1-
علَى البابِ،
يدُ النّحاس خرْساء
لا تُكلّمُها يَد .
.
-2-
غمْرُ نُورٍ،
بسبّابته يرْسُم الشّمْسَ
علَى غُبار الكمْبيُوتَرْ.
.
-3-
لي موْعدٌ معِي،
على أوْراق التّوت اليابسة
أسْمع نقْرَ المطرْ .
.
-4-
ظِلّي،
علَى السّورِ المُثَقَّبِ
يُشْبِهُنِي.

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: