الرئيسية / أخبار ثقافية / سعيد عقل في ذمة الله

سعيد عقل في ذمة الله

سعيد عقل

غيّب الموت صباح اليوم الجمعة الشاعر اللبناني الشهير سعيد عقل عن عمر ناهر المائة بعامين بعد صراع طويل مع المرض.

ولد عقل بمدينة زحلة شرقي لبنان عام 1912، وقد لقب بالشاعر الصغير نظرا لنظمه الشعر منذ الطفولة، واتسم شعره بالتجديد.

وبدأ سعيد عقل حياته عروبيا، فانضم إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي، وألف العديد من القصائد التي تتغنى بالشام، مما جعل وسائل الإعلام الرسمية السورية تحديدا تشيد به.

غير أنه بدّل مواقفه بشكل كامل، وانتقل من النقيض إلى النقيض حين تبنى رؤية مضادة للعرب والقومية العربية تؤكد أن لبنان ليس جزءا من الوطن العربي، بل إن تاريخه وتراثه الفينيقي هو الأصل، كما تبنى موقفا معاديا للوجود الفلسطيني بلبنان.

ووصل عداء عقل للقضايا العربية، وفلسطين ووجود المقاومة الفلسطينية على الأرض اللبنانية خاصة، إلى درجة تأييده الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، فكتب في إحدى الجرائد يشكر القوات الإسرائيلية على ما فعلته، ودعا اللبنانيين إلى القتال إلى جانب إسرائيل، مؤكدا أنه كان سيقاتل إلى جانبها لو أسعفته الظروف.

وقال مدير مكتب الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم إن من أكثر العبارات التي أثارت جدلا واسعا آنذاك كانت عبارة “على كل لبناني أن يقتل فلسطينيا”. وأشار إلى أن عقل كان ينظر إلى لبنان على أنه مبتدأ الكون والحضارة.

وشعر سعيد عقل مفعم بالرمزية وقصائده خالية من التفجع. كما يتسم شعره بالفرح ويخلو من البكاء. وهو قال يوما “في شعري شيء من الرمزية لكن شعري أكبر من ذلك، يضم كل أنواع الشعر في العالم، هؤلاء الذين يصدقون أنهم رواد مدرسة من المدارس ليسوا شعراء كبارا، الشعراء الكبار هم الذين يجعلون كل أنواع الشعر تصفق لهم”.

شاعر الحب

سعيد عقل1

يعتبر سعيد عقل شاعر الحب بامتياز وله صولات وجولات في الشعر الفصيح وغير الفصيح والكتابات التي تصف المحبين بأحسن صورهم، وبخاصة في ديوانه»رندلي». حيث يصفه احد النقاد قائلا: سعيد عقل شاعر لبنان الذي ناهز المئة عام …شاعر الحب المترفع عن اي شعور حسي فهو يرى الحب حالةبشرية حالة شعورية حالة جمالية …هو شاعر المعرفة كما يقول عن نفسه حيث أنك عندما تقرأ تعلم أن وراءه العلم والمعرفة والفلسفة والفن واللاهوت فشاعر المعرفة حسب رايه هو المثقف ثقافة شاملة …..هو ذلك المتطرف في حبه لبلده لبنان الذي يعتبره أنه اساس الحضارة التي نقلت إلى العالم كله وسيأتي يوم يدرس تاريخ لبنان في كل الدول المتحضرة ….».

كتب سعيد عقل أجمل  الأناشيد التي تمجد دمشق/ الشام. ففي كل صيف كان للشام موعد مع سعيد عقل والرحابنة بنشيد جديد في مهرجان دمشق الدولي.. مثل تلك التي غنتها فيروز والجميل بالموضوع أنه أجمل أغاني فيروز كانت من شعر سعيد عقل سنذكرها لاحقاً: «قرأتُ مجدَكِ في قلبي و في الكُتُـبِ شَـآمُ، ما المجدُ؟ أنتِ المجدُ لم يَغِبِ إذا على بَـرَدَى حَـوْرٌ تأهَّل بي أحسسْتُ أعلامَكِ اختالتْ على الشّهُبِ»).

وكذلك اغنية»شام يا ذا السيف» ومنها: «شامُ يا ذا السَّـيفُ لم يَغِبِ/ يا كَـلامَ المجدِ في الكُتُبِ»).

وكذلك اغنية فيروز ايضا»سائليني»: سائليني، حينَ عطّرْتُ السّلامْ، كيفَ غارَ الوردُ واعتلَّ الخُزامْ.

أعماله

  • سائليني (قصيدة)

  • نشيد جمعية العروة الوثقى – للنسور ولنا الملعب

  • بنت يفتاح (مسرحيّة) – 1935

  • المجدليّة (ملحمة) – 1937

  • قدموس (مسرحيّة) – 1944

  • ردنلى – 1950

  • مشكلة النخبة – 1954

  • أجمل منك… ؟ لا! – 1960

  • لبنان إن حكى (تاريخ وأساطير) – 1960

  • كأس الخمر – 1961

  • يارا (بالحرف القومي اللبناني) – 1961

  • أجراس الياسمين – 1961

  • كتاب الورد – 1972

  • قصائد من دفترة ا – 1979

  • دُلْزى – 1973

  • كما الأعمدة – 1974

  • خماسيّات (بالحرف القومي اللبناني) – 1978

  • الذهب قصائد (بالفرنسيّة)- 1981

 

المصدر ذي المجاز + وكالات

شاهد أيضاً

قِصَّةٌ قَصيرةٌ بعنوان ( مُجَردُ لَوحَة ) – هند العميد

” لَقَدْ طَالَ غِيابُهُ عَنِّيِ ، نِصْفِي الآخرُ لَمْ يَكْتَمِلْ بَعَدُ! وَقَدْ وَعَدَنِي ألفَ مَرَّةٍ …

محمد أسامة

الكوكَبُ السَّاعي – محمد أسامة

========= لبَّيكِ لبَّيكِ من أحببتِ إيقاعي لبِّيكِ عشقًا فما أحلاكِ من داعي هذا غرامُكِ أمسى …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: