الرئيسية / قصص / ياسمينيات – نسمات ريم

ياسمينيات – نسمات ريم

10612950_354273028087016_9222919931987346244_n

نعست … تعبت … خشيت أن ينفد الياسمين وهي تنثره … ياسمينة يحبني .. ياسمينة لايحبني .
همسه .. عطره .. بوحه .. انفاسه … كلها تحبها … لكن ماذا عن صمته .. غموضه .. وسؤال يكاد يقتلها ..
لماذا هو لايسألها ؟؟ !!!!!!
وتجيبها أنوثتها .. أنها وكما كل النساء أخرجت قلبها وضعته بين يديه صفحتها .
لماذا يتفنن في تعذيبها .. يواري قلبه بين ضحكتها ودمعتها …
وكلما باحت له بسؤالها .. ورغبتها أن يفعل مثلها …
أهداها ياسمينا في يدها .. مسح بعبيره دمعتها ..
وعادت تنثره يحبني .. لايحبني .. ونهر ياسمينه يتدفق في راحتيها .
ريم .

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: