الرئيسية / قصائد / أنثاي – ماجد النصيرات

أنثاي – ماجد النصيرات

أنثاي

أشتاق حتى تختلط بــــدمـائي
أنفاســها البيـــضاء بالحــمـــراء

و تؤجج الفكر المعتق بالهـــوى
رسـماتها مـن روحـــها كــضـياء

لا أغـــــفل الــترتيل منها آيــــة
آياتـــــها طـــب الجـــراح دوائي

ألاء مـــن رب العــــباد و زانـها
أقـــمار ليل زينــــــت بســــماء

فيها رســوم عاجــز عن وصفها
لا أبـــــرح التفكيـر فـي الإيماء

و لقد هداني الخيال بـــحسنها
كعروس بحــر عانقت عـــنقائي

ممشـــوقة بقوامها ممـــزوجـة
بالياســـمين مصافحا حــــنائي

الــــوجه بـــــدر كامل في ليلة
صــيفيــة نســـماتها أنــــدائي

فيها حييت بدنيتي و بــها الهنا
يا محض روح ترتقــي عــليائي

منها نسجت قصائدي محبوكة
عل الحـــــروف تنادها للقائـي

أشتاق من هذا الرحيق بثغرها
طبا يـداوي علتي و شــــقائي

أرنـــو لــوصل الزاهيات بخـدها
تحي الفؤاد و أســتعيد بنائـي

أنثاي وحدي و الجمال بخلقها
فاقت نســــاء العالمين ألائي

ماجد النصيرات

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: