الرئيسية / قصائد / زرت الطبيب – وليد رشيد الحراكي
وليد رشيد الحراكي

زرت الطبيب – وليد رشيد الحراكي

وليد رشيد الحراكي
وليد رشيد الحراكي

زرتُ الــطَّـبـيـبَ أبُـــثُّــهُ آهَـــاتِــي
فَـمَـضَـى يُــدَمْـدِمُ دُونَـمَـا إِنْـصَـاتِ

مــن (درْجِــهِ) الـمُغبَرِّ أخـرَجَ دفـتَرًا
فــبـدا عـتـيـقًا شــاحِـبَ الــوَرَقـاتِ

وأشــارَ أنْ: دوِّنْ بــهِ فــي صـفحةٍ
مــا تـشـتكيه .. ولا تُـضِـعْ أوقـاتـي

فـكتَبْتُ حـتَّى ضـجَّ منِّي مِعصمي
وصـبَبْتُ في تلكَ السُّطورِ شَكَاتِي

قـرأ الـعجوزُ و راعَـني حـينَ انتهى
مـا اجـتاحَني مـن مُـبهَمِ الـنَظَرَاتِ

مـا جِـئْتَ يـا هـذا بشيءٍ، قَالَ لي
ثُــمَّ انْـبَـرى لــي حـازِمَ الـقَسَماتِ

أو لستَ شَروى السَّابقينَ أما ترى
وكـأنَّـكمْ حـشـدٌ مــن الـنُّـسْخاتِ؟

إنْ كُـنـتُـمُ قَـــد رمـتُـموني شـافـيًا
طُـلـتُمْ لـعَـمري مـنـتهى الـخيباتِ

إنِّــي كـفـيلٌ بـعـضَ أسـبـابٍ لـكُمْ
ســتــرَوْنَ فــيـهـا الــبُـرءَ لـلـعِـلَّاتِ

لـكِـنَّكُمْ سُـرْعَـانَ مَـا يَـمْضِي بِـكُمْ
وَهْــمُ الـشِّـفَاءِ لِـسَـالِفِ الـوصفاتِ

إنـــي لــكـم مـــوصٍ بـكـل مـحـبةٍ
هـــلَّا فَـهـمـتُمْ يــا بَـنِـيَّ وصـاتـي

لا تَـسْـرُجُنَّ إلـى الـوطايا سـعيكُمْ
حُــثُّـوا الـمُـطِيَّ لـرافـعِ الـسـمَواتِ

لا تـعـمـلُنَّ لــطـارئٍ فــي يـومـكم
فــغـدًا قــريـبٌ .. أخـلـصـوا لـلآتـي

فـعـلَيَّ مـمَّـا خـصَّـني بـعضُ الـدَّوَا
ولــديـهِ -جـــلَّ -حـقـيقةُ الـمَـنْجَاةِ

إنــــي وإيــاكــم وحــتْــفَ أُنــوفِـنـا
نـخـطـو ونـعـلـمُ تــالِـيَ الـخُـطواتِ

إن كــنــتـمُ كــــلٌّ لــــه مـتـصـفَّـحٌ
فالله يــعـلـمُ إنَّ لــــي صـفَـحـاتي

شاهد أيضاً

أحمد عبد الرحمن جنيدو

القُدْسُ تَحْتَ القِيْدِ – أحمد عبدالرحمن جنيدو

قصيدة من ديواني الجديد(إنّها حقّاً) القُـدْسُ تَـحْـتَ القِـيْـدِ نَامَتْ تَـرْسِـفُ. دَمُـهَـا النَّـقِـيُّ مِنَ النَّخاسـَةِ يُـرْشَـفُ. …

قِصَّةٌ قَصِيرةٌ مجنونةُ حَيِّنَا – هند العميد

مجنونةُ حَيِّنَا كانتْ أكثرَ العاقلين حكمةً ورشدًا ، هكذا كانتْ تراها أحرفُ القصيدةِ ، وصورةُ …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: