الرئيسية / كتابنا / محمد طكو

محمد طكو

مقالات بقلم رئيس تحرير صحيفة ذي المجاز
محمد طكو شعر محمد طكو مقالات المكتبة الصوتية ، شعر صوتي ، شعر Mp3 ، شعر فصيح ، شعر محمد طكو شعر ابن زيدون شعر فاروق جويدة شعر حب نزار قباني في الغزل. شعر نبطي غزل. شعر اعتذار للحبيب. شعر جميل عن الحب. شعر حب رومنسي. محمود دروش ، سميح القاسم ، شعر فلسطيني . اجمل اشعار الغزل.شعر سوري ، شعر مصري ، أحمد شوقي ، أمير الشعراء ، مسابقات شعر كلام غزل للحبيب. كلمات شعر حب. احلى كلام القصيدة العمودية ، وقصيدة التفعيلة ، شعراء، أجمل الشعر ، شعر خليجي ، حامد زيد ، الأمير فيصل ، كريم العراقي ، سعيد يعقوب ، جواد يونس، محمد البياسي ، قصيدة الأبراج ، الأبراج والشعر ، أحبك ، حياتي ، حبيبتي ، قصيدة الحب قصيدة الحبيب ، شعر مدح رسول الله ، شعر ليلة القدر ، شعر رمضان ، شعر عن الحج ، جمعة مباركة ، حكم ، الحمد لله ، شعر عن الحب ، شعر عراقي ، شعر أردني ، مسابقات شعرن غزليات ، غزل نزار قباني

مقطوعات شعر محمد عبدالستار طكو

محمد عبدالستار طكو

قولوا لهذي الشمس تجدِلُ شعرَها فــلــقد ظمئتُ ولستُ أبلغُ ثــغـــرَها أنا السوريُّ هل من عاشقٍ مثلي يجيدُ الموتَ في أرضين ؟!   وإن مـــرّت حروفي فالفظيها بثغرك كي تطيبَ لمسمعيكِ و مــا في الشعرِ موسيقى ولكنْ يراقِصُه النسيمُ على يديكِ عندي من الأحلام نصف قصيدةٍ قــد شَكّــلـتــني دون إذنٍ مــنــي …

أكمل القراءة »

سلسلة بحور الشعر العربي الفصيح -العروض المبسط شرح وتعليم – 2 – محمد طكو

  السطر الشعري: مصطلح خاص يطلق في قصيدة التفعيلة، وتفعيلاته مكررة ويختلف عددها من سطر إلى آخر ، ولا تصلح كتابته إلاَّ بثمانية بحورٍ فقط من السِّتة عشر بحرًا المشهورة. بحور الشعر: ستةُ عشرة بحرًا مشهورًا، وهي: الوافِرالكامِل الرمل البسيط المتقارب المتدارك المجتث الطويل الهزج السريع الرجز المنسرح الخفيف المضارع …

أكمل القراءة »

سلسلة بحور الشعر العربي الفصيح -العروض المبسط شرح وتعليم – 1 – محمد طكو

علم العروض علمُ العَروضُ :هو  ميزان موسيقي إيقاعي ضابطٌ للشعر بحيث نعرف من خلاله هل النص الشعري موزون أم لا وما هوالوزن المعادل له من البحور  وهل لحق به زحاف أو علة . ومن فوائده أنه ضابط حقيقي للقصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة ، يسمح للمتلقي ( السام أو القارئ على …

أكمل القراءة »

رسائل ( ميلاد ) بقلم : محمد عبدالستار طكو

عزيزتي حرية : من بعد أن شربت ملء البحر مدناً وأنا أبحث لي عن بلدة صغيرة كتلك البلدة الطيبة وفشلت في ذلك. أنا الآن أحاول جاهداً أن أمسح من ذاكرتي كل تفاصيل الأماكن التي زرتها في بلدي وحتى الأماكن التي كنت سأدعو نفسي لزيارتها . يا الله كم هو صعبٌ …

أكمل القراءة »

حوار في #الغوطة – محمد عبدالستار طكو

الموت : لم أعدْ أستطيع أن ألتقط أنفاسي في هذه الرقعة الصغيرة من البشر . الحياة : أمامك المزيد من الوقت لتستريح في مكان آخر ، أما الآن وهنا فلا حاجة حتى لأخذ جرعة من نسيم غوطتها. الموت: حتى نسيمها ليس بقادر على أن يتنفس كما يجب. الحياة: التفكير في …

أكمل القراءة »

إلى سادن الطريق إلى الزعتري – بقلم محمد عبد الستار طكو

صديقي العزيز والروائي الجميل محمد فتحي المقداد لك التحية أما بعد : فلقد قرأت روايتك الطريق إلى الزعتري قراءة حقيقية وإني أعني كلمة حقيقية قولاً وفعلاً : و كنت قد تقمصت العديد من الشخصيات فيها إن لم أكن تقمصتها جميعاً في بداية الأمر وعندما استوقفني العنوان ظننتني سأقف على الحدود قليلاً …

أكمل القراءة »

القفلة القصصية في أنزفني مرة أخرى لـ عمار الجنيدي – بقلم محمد طكو

    تمهيد : هيكل القصة القصيرة جداً أو بناؤها مكون من ثلاثة أركان المقدمة والجسد والخاتمة ، وعلى اعتبار الأركان الثلاثة مهمة جداً فإن أهم ركن هو الخاتمة لأسباب عديدة . فالخاتمة هي اللحظة التي يقف فيها قلم الكاتب عن التنفس وبالتالي لا بد أن يكون المشهد هذا ذا …

أكمل القراءة »

البيت الشعري و الوقفة الدلالية في زمان الوصل للشاعرة نادية بوغرارة بقلم محمد طكو

تمهيد : تعريف : البيت الشعري : هو وحدة القصيدة، في مبناها لا في معناها. الوقفة: الوقفة فيزيولوجيا تعني انحباس صوتي أثناء الكلام أو وقوفا على فاصلة أو نقطة يعتمدها المتكلم لاسترجاع أنفاسه. والوقفة اصطلاحاً هي امتداد لأسلوب التقفية التقليدية وتكون في نهاية السطر الشعري وهي نوعان: أ ـ الوقفة …

أكمل القراءة »

الانهزامية ما بين واقع المجتمع ورسالة الأديب – بقلم محمد طكو

• اِنهزاميّة: لغوياً :اسم مؤنَّث منسوب إلى انهزام وهي مصدر صناعيّ من انهزام : فقدان الثِّقة بالانتصار والنَّجاح ، عكسها الصُّمود الانهزاميَّة من أكبر أسباب الفشل ، o الانهزاميَّة تهدم معنويّات المحاربين o موقف الانهزاميّ وسلوكه( موقع المعاني الجامع) – سُنّة الله في الكون أن تقوم المجتمعات وتنهار ، فلكل …

أكمل القراءة »

قصة عطر – المشهد الأول – محمد طكو

في نهاية اليوم عاد إلى بيته ودخل غرفة نومه و لما نظر ورأى عطرها على المنضدة أمام المرآة ، أمسك به وتنفسه بشدة ثم غضب ورماه فكسر قارورة العطر وانتشر العطر أرضاً ، نظر بحزن وانحنى يحمل العطر و قطع الزجاج فجرح يده وبدأ الدم يسيل منها ، فأنشد يقول …

أكمل القراءة »