الرئيسية / كتابنا / ليندا نصار

ليندا نصار

ذاكرة معلّقة أسفل الرّوح – ليندا نصّار

تغريني ذاكرتي كلما سار بي العمر نحو لوحات تتدفق منها ألوان الحنين، تعيدني إلى مرتع قصيدة فرّت من أصابعي خلسة مني. أعود إلى قرى معلقة في صورة مقعد هزّاز تتأرجح منها الذاكرة بسبب قوة الريح، تهرب أوراق كانت تبحث عن ابتسامة لأصوات حلّت ضيفة على مدن الغياب. أسائل القصيدة علها …

أكمل القراءة »

إصدار – “عين نحّات أعمى” لمحمّد العنّاز هي عين المعنى/ليندا نصار لبنان

في “عين نحّات أعمى” لمحمد العنّاز، الصادر عن “دار النهضة العربيّة”، روزنامة يقف الشاعر والناقد عند رصيفها منتظرًا عمرًا يقلّب صفحاته على مهل، بينما الظلال تنتظر دورها. الكفن جاهز، والشاعر شاهد على مرور الأشياء لينحت كلمات توثّق اللحظات. يبدأ الديوان بتصدير يقدّم فيه الشاعر نفسه، مركّزاً على العين في ذاتها، …

أكمل القراءة »

غسان علم الدين-الشعر نحو أنسنة جديدة ليندا نصار

غسان علم الدين-الشعر نحو أنسنة جديدة يطالعنا الشّاعر غسّان علم الدّين بديوانه الجديد «أخضر في سهول الجراد»، وهو عنوان القصيدة السّابعة أيضًا من الكتاب، حيث تأخذ المفردات المستخدمة حيّز التّفكير. فهيمنة اللّون الأخضر على الكلمات، يحمل معنيين متناقضين ضمنيًّا: أخضر الإنسان والحياة وسط سهول حلّ فيها المعنى الضدّيّ، أخضر الجراد …

أكمل القراءة »

مقاعد مبللة بتشرين السنين ليندا نصار لبنان

مقاعد مبللة بتشرين السنين وأحلام تقلع وتترمد رسائل قذفتها الحياة لريح تتقيأ مللا.. تغيب روحي عارية الكفين لا أملك سوى قصيدة ارتدت مواعيد أقرها النسيان أمر على ساحات الأمل تشعلها ابتسامة بيضاء أعدو لأؤخر غربة تجتاحك أوجاعها مدن قديمة تنبئني: ما زال حبرك أنين وتر والوتر في الظل وحيد بين …

أكمل القراءة »

في صناعة الحداثة ليندا نصار

في صناعة الحداثة شكّل موضوع الحداثة تساؤلات كثيرة لدى العديد من النّقّاد والمثقّفين، حتّى أنّ بعضهم اعتبر حداثتنا ليست حقيقيّة. ومع مرور الوقت أصبحت إشكاليّة صناعة الحداثة مطروحة على طاولة النّقد، وهي ما زالت حتى اليوم تسير في نفق ضبابيّ بحثًا عن الخلاص في خضمّ ما تتعرّض إليه المجتمعات العربيّة …

أكمل القراءة »