قصص

الرصيف الخائن – بقلم الأديبة : فاكية صباحي

  توارت الشمس ..وانتصب قوس الظلام يطعن بسهامه بقايا بياض على أرصفةٍ مرهقةٍ لم يعد يغريها صفاء البياض.. بقدر ما كان يغريها همس الدجى الجائع لوقع الخطى الهاربة من مُدية الأ قدار وهي تستجدي بقايا وطن.. وأي وطن على رصيف خائن يحترف تقبيل  الأحذية صباحا ..كما يحترف تقبيل الوجوه السافرة …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة – بؤس وورود – أحمد العكيدي

أحمد العكيدي

  المغرب   لم تكن هي نفسها عندما فتحت الباب وخرجت، لم تكن تحمل معها مجلتها النسوية وهاتفها الوردي الرائق، حتى عطرها الفرنسي الجميل لا يفوح في الفضاء كعادته، عيناها حمراوان وشفتاها ذابلتان من غير زينة، وجهها شاحب تغطيه سحنة الأموات… مرت من أمامي في مكان التقائنا المألوف كأنني غير موجود، …

أكمل القراءة »

نهاية مجهولة لحُلْم مجنون – عطا الله شاهين

عطا الله شاهين

أذكر أنني كنت أشاهد ما تبثه إحدى القنوات الفضائية، عما يدور في الغوطة السورية، وفجأة سمعت صوت امرأةٍ تتحدث بهاتفها الخليوي، وكانت تقول لا أريد أن أسمع وعودا كاذبة، وبدت محتدة من نبرة صوتها الأنثوي، فنظرت من شرفة منزلي، وحين رأتني أغلقت هاتفها الخليوي، ودخلت حجرتها، لكنني قلت في ذاتي: …

أكمل القراءة »

إنك تحرثين روحي – فراس حج محمد

فراس حج محمد

    الاثنين: 21/5/2018 أسعدتِ أوقاتا، ها هي الساعة قد تجاوزت الخامسة صباحا، لن أقول إنني لم أكن أفكر بك، بل لم أكن مشغولا إلا بك، هاجس ألح علي أن أكتب رسالة بعد هذه الجفوة التي لم أستطع لها تفسيرا، تجاهلت نداءك من داخلي مرات كثيرة، أخذت الجمل تتقافز في …

أكمل القراءة »

نص حقيقي برواية محتملة حكومة المزامزة الجنوبية شعيب حليفي

  نص حقيقي برواية محتملة حكومة المزامزة الجنوبية شعيب حليفي من رحمته التي جعلت حياتنا مستمرة ولم تنكسر، نزول الأمطار هابطة من السماء تمنحنا لحظات فرح هارب، تبلل الأمل المتأرجح وقد خفَتَ نوره في زمن صعب، تتنوع مِحنه التي تُدمي القلب والروح. بلاد المزامزة، قلب الشاوية وروح تامسنا وسر أسرار …

أكمل القراءة »

عزف منفرد (قصة قصيرة) – محمد فتحي المقداد

  قطع شروده بشكل مفاجئ، وهو يفصل البيانات عن هاتفه النقّال، بضغطة خفيفة من سُبّابته التي تباعدت مسافة عن أختها الوسطى، السيجارة المضغوطة بينهما تنفّست انتفاخًا على طرف المنفضة الغاصّة بأعقاب السجائر المُتكوّمة على مدار ساعات، مُحمّلة بهموم وأنفاس مُدخنيها الحرّى بقهرها. سُحُب الدّخان تتصاعد بلا توقّف، وبصيص النّار يسري …

أكمل القراءة »

بلا سبب (قصة قصيرة) – محمد فتحي المقداد

  بعد مكوثه في الانفراديّة لعدّة أيّام، لم يطرق بابه الموصد دونه إلا ذاك العسكريّ، فاقتاده إلى مكاتب الفرع في الطابق الأعلى، أضواء تنير الممرات النظيفة الأنيقة بدهانها اللمّاع. أدخله إلى مكتب في نهاية الممر، قرع الباب، ولمّا يأته إذن بالدخول، بعد انتظار لنصف دقيقة آو أكثر، حرّك قبضة الباب …

أكمل القراءة »

حوار في #الغوطة – محمد عبدالستار طكو

الموت : لم أعدْ أستطيع أن ألتقط أنفاسي في هذه الرقعة الصغيرة من البشر . الحياة : أمامك المزيد من الوقت لتستريح في مكان آخر ، أما الآن وهنا فلا حاجة حتى لأخذ جرعة من نسيم غوطتها. الموت: حتى نسيمها ليس بقادر على أن يتنفس كما يجب. الحياة: التفكير في …

أكمل القراءة »

أغمض كثيرا”حتى أبصر جيدا” – إيمان صالح العمري

القطاف لم يكن وافرا”لكنه ناضجا”كل الموؤدات في قلبي سألت لهن الحياة فانتفضن كعرائس يملأن الحياة بالأبيض ..كثيرة هي الأشياء التي حرمتها على ذاتي تصنع مني امرأة جديدة ..القلق الذي كان يتناولني كوجبة شهية مع فنجان قهوتي شكى أنني لم أعدل مزاجه كما كنت من قبل..الخوف الذي كان يلتهمني ليكبر في …

أكمل القراءة »

قصة الثانية عشرة إلاّ برهة – ابتسام الأسدي

  كلما إقتربتْ الساعةُ مـِن حائط الثانية عشرة إلا بـُرهة..خـَرجتْ من ثـقبِ الـِطلاء ألاف اللحظات وسمعـتُ مـَعها سياراتِ الإسعاف وهي تشدوعـَصفاً  يضجُّ بالأحياء الذين لا يعرفونَ معنى النوم ولا يدركون أنَّ الوقتَ يزفرُ جنوناً لا يعي الجنان ..كلما دمعتْ عينا أغنيتي الوحيدة..تهللَ وجهُ الفقراء على موائدِ السماء..فأمطرتْ الفردوس أمنياتاً لا …

أكمل القراءة »