fbpx
الرئيسية / مقالات / ندوة أحاديث العشيات العدد 21

ندوة أحاديث العشيات العدد 21

“.
أحاديــــــــث العشيـــــــات
بقلم : الشاعــر جيلالي بن عبيدة

هذي الأحاديـــــث أهــدت للمسا عنبا
و يسرق الغيـــــم من أحـداقــها لهبَـا

توزعت في شمـــــــال القلــب أسئلـة
و في جنوب الرؤى ها.وزعــت رطبا

ندوة أحاديث العشيات العدد 21 السبت 24/11/ 2018 و بالتنسيق مع بيت الشعر الجزائري

تم عقد ندوة احاديث العشيات في عددها 21 في شهر الثورة افتتحت الامسية التي اقيمت يوم السبت 24 نوفمبر 2018 على الساعة الثانية زوالا بقاعة المحاضرات بالمكتبة البلدية اولاددحمان ولاية برج بوعريريج الجزائر بحضورسعادة السيد البرلماني عن جبهة المستقبل الاستاذ ضامن حسين و دعمه ورعايته للثقافة و الأدب و تدخل القاص عيسى بن محمود و بحضورنائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية اولاددحمان السيد حليلو عبد النور و المشرفان على النادوة الشاعران جيلالي بن عبيدة و عبد الكريم لعيداني
.وتم تنشط الندوة من طرف الشاعران محمد بوطغان و عريب عبد المطلب جاد الحق

………………………………………………………………………………………………………
الثورة اللغوية هنا تكمن في تهديم وظيفة اللغة القديمة، أي في إفراغها من القصد العام الموروث. هكذا تصبح الكلمة فعلاً لا ” ماضي” له، تصبح كتلة تشع بعلاقات غير مألوفة… الثورة التي نتطلع إليها في اللغة العربية ليست، إذاً، شكلية أو جمالية تقصر همها على حروفية الألفاظ، على جرسها الخارجي، على تآلفات النغم واللفظ. وإنما هي تفجير للغة من الداخل. إن ثورة اللغة حين تقتصر على الشكل، على الجرس وإيقاعاته النغمية، تتحول إلى ترجيع مصطنع…أدونيس . ”
و تداول على منصة القراءات :
الشاعر والمترجم والإعلامي : صلاح الدين الاخضري/ العاصمة

أيها الرابض خلف حُجُبي
تتردد بين الأمل والذكرى
ممَّ تتخفّى مثل فراش هارب من الضوء؟
ليس ثمة أين تذهب بعيدا عن عيني ويدي؟
أنت بين أصابعي لجام تارة ..أو سبحة
أنت بين عينيّ جُرم في سديمي
أنت فوق أرضي أنا ..تحت سمائي أنا
أنت ..ما شئتُ لك
هل تلحد بي ولا وجود لك بعد؟
أنت من كائناتي فلا تذهب إلى عدمي
الشاعرة : غنية سيليني/المسيلة

الحبُّ كل سحابةٍ مرَّتْ على قلقِ النَّدى
الرِّيحُ فستان تعلَّق دمعتين
بمشجبٍ هو ٱخر الزفراتِ
أذكرُ أنه يشتاق صدرا لم يزل بالباب شهقةَ طفلةٍ
نسيتْ تعلِّمه ُالغيابْ

الشاعرة : نصيرة مصباح/سكيكدة
حتى العصافير تغرد بخوف
أما أنا..
أشتهي سماعك على صوت ناي..!
بيني وبيني
شرفتي ينقصها الكثير من الورد
كي أشم رائحة ليديك
فرق بين..
أن تكون هنا ،أو لا تكون..! ؟
أعترف أنني . .
سألعن الشارع الذي لا أقطعه بعينيك
و الشاعر و الموسيقار التونسي : لطفي عبد السلام كمون
أشرعت خطوي نحو ثغرك انما
الحب خطف لا يجيز ترددا
حسناء ان ضحكت تورد خدها
واحمر طرفي بالبكاء ترمدا

و الشاعر أحمد رضا ملياني
جميلا كوجه أمي
مضطربا
يوحي بفصل قادم نحو الطيور
الموج يصفع شاطئه والزوارق
أغاني الصيادين العابرة
تملآ المكان صخبا
البواخر تعبر وجهه إلي مدي لاأعرفه
أمدد يدي علي صوته ليهدأ

و بحضور كتاب من ولاية برج بوعريريج القاص و الأديب عيسى بن محمود و الدكتور محمد الصديق بغورة و الشاعر حليلو محي الدين المكلف بالتصوير و الروائي بلال لونيس و الموسيقار موسى كراش و الاعلاميان محرز بلحاج و فارس لوماسين والكاتب محمد بن جدو

و تم تكريم ضيوف الندوة من طرف المسؤولين الحاضرين في هذا العدد 21
………………………

و تم التزام كل المسؤولين بالموافقة على إقامة ملتقى أدبي في المنطقة تحت تسمية ملتقى أحاديث العشيات الادبي

فهنيئا لناهذا الحراك الثقافي والأدبي
ولكل الأدباء الذين شاركوا في هذاالعرس الثقافي على امل ان يستمر وان يدفع به الى الإمام وان تمتد اليه كل الأيدي الندية لكي يعيش أطول

                                                              بقلم الشاعر : جيلالي بن عبيدة 

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: