الرئيسية / قصائد / درست السّحل في أدب السّجون – محمد الفاطمي
محمد الفاطمي
محمد الفاطمي

درست السّحل في أدب السّجون – محمد الفاطمي

بنشر الوعي يتّسع المجالفيــــولد في ثقــــــــافتـــــنا الرّجــــــــال
ويحيا الملهمون بكلّ قطر
حياة تستــــــــــــــــــقيم بها الخــــــصال
فنبدع بالقرائح كلّ خلقوفــــــي أوطانــــــنا يحــــلو المـــــــــــــآل
وأمّا الآن فالإنسان أضحى
ضعـــيفا قد ألــــمّ به الهـــــــــــــــــزال
كأنّ شعوبنا نامت فبالتوفي أحــــيائها كثـــــــــــــر السّـــــــــعال
////

لماذا نحن نبدع في الحيلونؤمن بالخـــــــــــــــــــــــداع وبالدّجل؟
هل القيم استبدّ بها التّدنّي؟أم البلداء قد قـــــــــــــــتلوا الأمــــــل؟
أجيبوني عن سؤالي لو سمحتم
فقد كثر الكلام بلا عـــــــــــــــمل
أراكم نائمين ولست أدريأهذا حالكــــــــم أم ذا كســـــــــــــــل؟
تقهقرتم واستكنم فانهزمتم
ولا أدري متـــــــــــــــــى يأتي الأجل
////
حرام أن نعيش على الشعيرونصبر للأذى صبــــر الحــــــــمير
ألم تر كيف أصبحنا شعوبا
تقاد مع الوحــــوش إلى السّـــــــعير؟
تجمّد سعينا في كلّ حقلوأمسى الكادحون علـــى الشّــــــــــــفير
وصار الفقر مشتملا علينا
كأنّ الفــــــــــــقر أفضـــل للأجيــــــر
وعند النّوم تنهزم الأمانيفنكثر في الشّـــهـــيق وفي الزّفيـــــــر
////
بكلّية السّجون قرأت درسي
وتحت النّائبات كســــرت رأســـــــي
شربت المرّ من غضب اللّياليوضاق الصّدر من مأساة حبســـي
وكنت أرى التّسلّط في حياتي
يحاصر جرعتي فتضيق نفســـــي
وتلك دروسهم في السّجن كانتوعـــــبر سرابها يزداد بأســـــي
وأذكر أنّنــــــــــــــي في كلّ يوم
أسافر في المآسي عنـــد أمسي
////
بنشر الوعي تنتصر الشّعوبومن هـــــــــفواتها تصحو القلوب
تدجّنت النّفوس على التّدنّي
وفي شرك الشّــمال هوى الجــنوب
وعربد غيّــــــــنا في كلّ فعلفشاعت في مســــــــالكنا العيوب
كأنّ شعوبنا فقــــدت هداها
فخاف النّاس وانطـــــــــلق الهروب
وفي أوطاننا تجري المآسيوشمس المـــــــجد أدركها الغروب
////
سئمت العيش في وطن الخراب
وقد بيع القـــــــطيع إلى الذّئاب
وأسفرت النّـــــــــــتائج عن بلاءبه الأوهام تسقط في السّــراب
وســــيق الكادحون وهم رقود
إلى عــــصر تنوّع في الخـــطاب
وليس بصحّ عند النّاس شيئوهم سئموا التّلاعب في الحـــساب
كذلك يستــــحيل مع التّدنّي
تقــــــــــــــدّم من تعـــثّر في الكتاب
////
سيسمع صرختي البشر اللّبيبفيدرك أنّني رجل غـــــــــــريب
أصبت بنكسة في قعر سجن
وتحت عمامتي اشتعل المــــــشيب
قضيت عقوبة من دون ذنبفأحرقني التّســــــــــــــلّط واللّهيب
وكان الدّرس في حبسي عسيرا
فما نفع البكاء ولا النّــــــــحيب
وفي زنزانتي أمضيت تسعامن السّنــــــــــــوات دوّنها الرّقيب
////
درست السّحل في أدب السّجون
وكنت كمن تعلّـــــــم بالجنون
شربت المرّ من خبب اللّياليفعشت مكبّلا بأذى السّــــــــجون
أصارع في النّهار ظنون نفسي
وفي الظّلماء ترعبــني ظنوني
تكسّرت المآسي فوق رأسيوفاض الدّمع فانتفــخت جــــفوني
وكان الله فـــي عوني كريما
فمرّ البأس وانفتــــــــحت عيوني
محمد الدبلي الفاطمي

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: