الرئيسية / أخبار ثقافية / مهرجان حلالة المغاربي الدورة الثانية

مهرجان حلالة المغاربي الدورة الثانية

مهرجان حلالة المغاربي الدورة الثانية

تقرير الأستاذ عبد الله أشملي

عدسة محمد زيطان

نشر :مدير فرع المغرب لصحيفة ذي المجاز عبد المالك أباتراب

في اطار احياء الدورة الثانية لمهرجان حلالة المغاربي نظم الاتحاد المغربي للزجل وبتنسيق مع وزارة الثقافة والاتصال،فعاليات التظاهرة المغاربية التي حج اليها شواعر وشعراء تونس ومصر والعراق والاردن ،فضلا عن زجالي الوطن كل الوطن .

احتفي في الدورة بأسماء وازنة طبعت المشهد الثقافي المغربي بجمالية رسخت في الذاكرة الثقافية وهم الاعلامية الفنانة الراقية ماجدة اليحياوي والمسرحي الكبير عبد القادر بويغرومني والفنان المتألق الراحل عمد عبدالكبير ،و وبدعم من السيد عامل عمالة القنيطرة وكذا المجلس البلدي وإدارة المركب الثقافي .

وحضر المحفل نخبة من المثقفين المبدعين الشعراء ورجالات المدينة ورجال السلطة الرابعة مكتوبة ومسموعة ومرئية

واكبت الايام الثلاثة التي اتخدت الحضرة العيساوية نغمة خاصة بها استحضارا لملوك المكان ،انسجاما مع إرساليات الشعر الزاجل العبق بالتراث المغربي الأصيل ،وخلق جو النزاهة التي عرف بها هواة الطبيعة الحالمون بهوسها وجمالها باعتبارها منبع الإبداع ومصب شحنات الوجدان الروحانية ،واستحضارا للماضي الجميل الخالي من ربقة المستحدث المادي ،ارتأى مدير المهرجان نصب خيمة في الهواء الطلق كي يتسنى لكل مجذوب ممارسة طقوسه الطلسمية في حضرة الحرف الملفوف بنبرة عيساوة الضاربة بجذورها في عمق الوجد والروح …

اتحدت الكلمة واللحن تارة على الطبل واخرى على الكمان والشبابة ،لتخلق جوا من التوحد والحلول والحضرة ،استمرأه المصلون في محارب هياكل الحب

ولعل الطقس لعب دوره في تحويل مسرح النشاط بعد ان اعلن ملوك المحفل رغبتهم في الاحتفاء ببهو بيت الراحل المحتفى به المسرحي الكبير عبدالقادر البويغمرلي وكأن روح هوميروس تأبى مفارقة احتفالية الديترامبوس الفرجوية

كما ارتقى المهرجان بجمال السمر الليلي الذي حلق بالضيوف الى عوالم الجمال والاستطيقا،والمؤطر من طرف المنظمين ..فطرز جمالية العرس بنبر راق . وكانت الزيارات العلمية الاستجمامية للأماكن الأثرية علامة مميزة للدورة .ليجد الباحث الطوبونيمي والشاعر المهووس بالطلل والزجال المجدوب ضالته في الربع المزار ،ولعل لروح الوجد الحضرية التي صبغتها طبول عيساوة ولمعاني الكلام والعيوط وإيقاعات مكسور الجناح وغيره أثرا بليغا جعل الكل يطمح لزيارة الدورات القادمة باذن الله

كنا ممن ذاقوا جمال المحفل مشاركة واستمتاعا،لنشهد للاستاذ عبدالرحمان فهمي والإعلامي الفذ والمتميز عبد المالك أباتراب  والكبيرين الفنانة المطربة ايمان بنيحيى وشقيقها الاستاذ المايسترومحمد البشير بنحيى بالقوة والكاريزما ولأرض حلالة بالتسليم دأبا على عادة عيساوة والمجاديب

ذعبدالله اشملي

من صور القراءات الشعرية:

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: