الرئيسية / نثر / هِيَ مَا مَشَتْ إِلاَّ لِتُشْرِقَ شَمْسُنَا شعر:أحمد بلحاج آية وارهام

هِيَ مَا مَشَتْ إِلاَّ لِتُشْرِقَ شَمْسُنَا شعر:أحمد بلحاج آية وارهام

هِيَ مَا مَشَتْ إِلاَّ لِتُشْرِقَ شَمْسُنَا

شعر:أحمد بلحاج آية وارهام

 

مِحَنٌ

وَتَمْشِي الْأَرْضُ حَامِلَةً

كَرَامَةَ جُرْحِهَا،

تَمْشِي بِخَطْوِ الرَّاعِفِينَ

قُلُوبُهُمْ

ضَوْءٌ

عَلَيْهِ تَفَتَّحَتْ

دِفْلَى السِّنِين

تَمَاوَجَتْ

أَحْلاَمُ مَنْ صُلِبُواُ

عَلَى خَشَبِ الْمَهَانَةِ

مَنْ أُذِيبُواْ فِي قُدُورِ الْإِفْكِ

مَنْ سُلِخَتْ بِسِكِّنِ الْعَمَاءِ صِفَاتُهُمْ.

* * *

تَمْشِي بِنَبْضِ جِهَاتِهَا

تلك الَّتِي

كَفَرُواْ بِهَا

وَاسْتَمْطَرُواْ سُحُبَ الْمُيُونِ لِوَأْدِهَا

وَلَكَبْحِهَا

حَفَرْواْ خَنَادِقَ مِنْ زُيُوفٍ

أَطْلَقُواْ غِرْبَانَ مَوْجِدَةٍ

وَرِيحَ ثَعَالِبٍ،

لَمْ تَرْتَعِبْ

هِيَ مَا مَشَتْ

إِلاَّ لِتُشْرِقَ شَمْسُنَا

هِيَ مَا مَشَتْ

إِلاَّ لِيَنْمَحِقَ الَّذِي

مَصَّ الْحَيَاةً

وَدَاسَ حُرْمَتَنَا
بروح مجرم.

تصويت

ادعمنا بتعليق

%d مدونون معجبون بهذه: