الرئيسية / قصائد / أصابني الوجد – فاطمة حميد العويمري

أصابني الوجد – فاطمة حميد العويمري

أَصَابَنِي الوَجدُ واهتَاجَتْ بِيَ الفِكَرُ
وأَضنَتِ القَلبَ آاااااهٌ لَفحُهَا سَقَرُ
*
ورَاوَدَتنِي ظُنُونٌ أَهرَقَتْ مُقَلِي
فَاغتَمَّ لَيلِي وجَافَى عَتمَهُ القَمَرُ
*
يَا رَجفَةً في ثَنَايَا القَلبِ حَائِرةً
كمْ أرَّقَتنِي وَنَارُ الشَّوقِ تَستَعِرُ
*
ماذَا دَهَانِي فَنَبضِي يَشتَكِي وَجَعاً
يُبلِي الفُؤَادَ وجِسمِي نَابَهُ الخَدَرُ
*
يَا مَنْ تَملَّكَ نَبضَ الحَرفِ في لُغَتِي
يَا مُبتدايَ فَهَلْ مِنْ وَصلِنَا خَبَرُ ..؟!!.
*
مُذْ أَشعَلَ البَينُ تَحنَاناً بِقَافِيَتِي
شَجَا القَصِيدُ وغَشَّى حَرفِيَ الكَدَرُ
*
كَيفَ السُّلُوُّ وأَطيَافٌ تُلَاحِقُنِي
أَقصَتْ وِسَادِي، فَجَفنِي هَدَّهُ السَّهَرُ
*
كُلِّي رَجاءٌ ودَاءُ الوَجدِ يَعصِرُنِي
يَطِيبُ قُربٌ وقَفرُ العُمرِ يَزدَهِرُ
*
فأَجمَلُ العِشقِ وَصلٌ لا انقِطَاعَ لَهُ
إِذْ يَنقضِي الحُزنُ والأَروَاحُ تَنصَهِرُ …
:

تعليق واحد

  1. يَا مَنْ تَملَّكَ نَبضَ الحَرفِ في لُغَتِي
    يَا مُبتدايَ فَهَلْ مِنْ وَصلِنَا خَبَرُ ..؟!!.
    :
    جميلٌ آسِرٌ هو نبضُ حرفِكِ وقافيتِك
    زادتهُ موسيقى البسيطِ المُدَوزنَةُ الأوتارِ حيويةً وجمالًا
    إضمامةُ غاردينيا

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: