الرئيسية / أخبار ثقافية / مسابقة صحيفة ذي المجاز ( في حب الله سبحانه وتعالى ) الشعرية الثانية 2018

مسابقة صحيفة ذي المجاز ( في حب الله سبحانه وتعالى ) الشعرية الثانية 2018

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تعلن الهيئة الإستشارية الثقافية ل صحيفة ذي المجاز عن طرح مسابقتها الشعرية بنسختها الثانية ( في حب الله سبحانه وتعالى )
حيث ستقوم الصحيفة بطباعة ديوان شعري للقصائد الفائزة في المسابقة وتوزيعه على الشعراء الفائزين وكثير من الجامعات والمكتبات العامة بما يوفقنا الله العزيز الرحيم . 
شروط المسابقة :
1- كل من ينطق بالعربية
2- أن تكون القصيدة باللغة العربية الفصحى وخالية من أي خطأ عروضي أو نحوي أو إملائي ومضبوطة بالشكل
3- القصيدة العمودية من 15 – 30 بيت شعري
4- قصيدة التفعيلة 30-45 سطر
5- الموضوع الذي تدور حوله النصوص ( حب الله سبحانه وتعالى )
6- أن يرسل المشترك النص عبر ملف وورد مرفقاً بسيرة ذاتية عنه إلى بريد الصحيفة الخاص بالمسابقة حصراً ( majaz@zelmajaz.com )

7- النص غير منشور من قبل وألا ينشر حتى يتم طباعة الديوان
آخر موعد لتلقي المشاركات هو 31\3\2018

 

لجنة التحكيم :

الأستاذ الدكتور عبدالوهاب العدواني

الدكتورة إيمان الكيلاني

الدكتورة إيمان العمري

الشاعر خيري خالد

الأستاذ محمد عبدالستار طكو

 

الإشراف العام :

الهيئة الإدارية لصحيفة ذي المجاز

 

الأستاذ الدكتور عبد الوهاب العدواني: على بركة الله -تعالى- نستهل العمل المبارك فيه – إن شاء عز و جل – في مجموعة ” صحيفة ذي المجاز ” لاصدار “ديوان جديد ” يضارع أو يتقدم على ” ديواننا ” السابق في موضوع : ( حب الله – تعالى ) الذي لقيت الدعوة إليه ترحابا جميلا من السادة الشعراء واقبالا عمليا على الكتابة له ، وقد أدار العمل الأخ الكريم الشاعر الجميل محمد عبدالستار طكو – مؤسس المجموعة ، والمفكر الأول في اصدار الديوان – بجد ومثابرة من أول التفكير إلى آخر الإصدار الورقي للديوان معضدا ومؤيدا بجهود الإخوة الخبراء في هيئة العمل لذلك الإصدار الطيب ، وسيكون العمل في إصدار ” الديوان الجديد” على النحو نفسه ، أعني في جملة أمور ؛ الاعلان الواضح ، الصدق في الوعد باصدار الديوان ، حسن التوقيتات من البداية الى النهاية ، الخبرات الدقيقة في فحص النصوص ، والتعامل الموضوعي في فحصها ، وما على الشعراء الا ضبط نصوصهم في البدء بحسب الشروط المعلنة ، والمهم المهم رفعة اختيار فكرة القصيدة ، ودقة النظم ، وسلامة الوزن واللغة والنحو ، وسعة الصدور في تلقي أراء الخبراء في قصائدهم ، وحسن النية مدخل كريم الى كل نجاح ، والله الموفق

 

الأستاذ محمد عبدالستار طكو: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي جعلنا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم وجعلنا من أهل الضاد. ورغبة منا في شكر الله وحمده على ما وهبنا وما يهبنا، ورغبة في جمع الشعراء حول أجمل وأسمى الحب ( من وجهة نظرنا ) فإننا نعود ونطلق مسابقة ( في حب الله سبحانه وتعالى ) في نسختها الثانية وعلى بركة الله سائلين الله جلّ في علاه أن يوفقنا لما فيه الخير وأن يكتب للجميع الأجر في ذلك. ويكون عملنا هذا خالصاً لوجهه الكريم . و ييسره لنا في هذا العام وفي قادم الأعوام ما حييت أنا و يقدّر لمن يريد أن يكمل الطريق بعدي إنه على كل شيء قدير .

تعليق واحد

  1. رباب علاء الدين أحمد

    احسنتم في اختيار موضوع القصيدة، فعلا يشجع الشعراء ويخرج منهم المشاعر التي ربما لم يحاولوا إخراجها كمادة شعرية تعبر عن حب الله عز وجل

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: