الرئيسية / 2018 / يناير

أرشيف شهر: يناير 2018

بقلم سعيد فرحاوي :محمد موتنا يسبح على سفينة الريح ليعيد التأويل ، بحثا عن معنى لهيولة الذات التي تركب العبث بعيدا عن مجرى غريب سماه :”هَادْ اُلرّيحْ”

محمد موتنا يسبح على سفينة الريح ليعيد التأويل ، بحثا عن معنى لهيولة الذات التي تركب العبث بعيدا عن مجرى غريب سماه :”هَادْ اُلرّيحْ” شْكونْ فينا يَقْدَرْ يــــــْـآمَــنْ فـْــ هــادْ الــــــِّريـــحْ يَــرْكَبْ عْلَـــى عَـــوْدْهـــا بْدونْ شْــريــجَـــــه وْيــْــــــــــطــــيرْ, يـــــطـــــير, يــــطــيـــــر… زَعْـــــمَا مــــــــــــــا يْــــــطيحْ !؟ شكــــــون فيــــــــنــــا يقـــــدر يَـشْــــــطَـــحْ مْـــعَ هـــاد الريـــح …

أكمل القراءة »

رضوان افندي وقصة صناعة الوهم في طريق عمقه ظلام دامس. سعيد فرحاوي

رضوان افندي وقصة صناعة الوهم في طريق عمقه ظلام دامس. النص: * طريق الليل : أنا غادي و ريح جاية و طريق بالموتى زفتوه. حدرت عيني ف أرض نايحة تمنيت دراهم طايحة ، لقيت الزفت يشبه خوه. * * * * أنا غادي و امرا جاية و الليل بينا مشبوه، …

أكمل القراءة »

تَوَلَّهْ … فَلَمْ يَزَلْ… – مصطفى أبو البركات

تَوَّلَهْ… فَقَدْ أَصْبَى الْفُؤَادَ وَ لَمْ يَزَلْ يُلَوِّعُنِي حُبًّا، فَيَذْهَلُنِي الْأَمَلْ سَقَانِي مِنَ الْهِجْرَانِ كَأْسًا عَجِيبَةً فَأَسْكَرَنِي بِالْخُلْفِ عَنِّي، وَ بِالْخَجَلْ وَ تَيَّهَنِي فِيهِ، فَغَرَّبَنِي الْهَوَى فَأَيْنَ شُمُوسُ الشَّوْقِ، وَ الْوَصْلِ، وَ الْقُبَلْ..؟ وَ أَيْنَ مَضَتْ عَيْنَاكَ عَنِّي ـ أَظَالِمًا تُلَهِّبُنِي، وَ الْقَلْبُ مِنْ حَوْلِيَ اشْتَعَلْ..؟ وَ تُطْمِعُنِي فِي الصُّبْحِ، …

أكمل القراءة »

باقة من أجمل ما قرأت من الشعر – 28-1-2018 – اختيار محمد طكو

أوقدتُ شوقي كي يُثيرَ بَخورَهُمْ مَدَّدْتُ حزني كي أطيلَ سُرورَهمْ عَتِبوا عليَّ وفي العتابِ محَبّةٌ مَدُّوا بها فوق الغيابِ جُسورَهُم عتَبُ الصغارِ على تأخُّرِ أمِّهِمْ في بَرْدِ مطبَخِها تُعِدُّ فُطورَهم محمد العموش   الوَعْيُ غَائِبُ والإحْسَاسُ مُبْتَذَلُ والعَالَمُ العَرَبِيُّ الآنَ يَحْتَفِلُ كَأنَّنَا في رَخَاءٍ حَلَّ أوْ دَعَةٍ حَتَّى نُشَارِكَ أعْيَادَاً …

أكمل القراءة »

قُصيهِ – محمد القرني

————– قُـصيهِ خـلفَ سواترِ الغيمِ التي مـــرت تـنـاجـي سـاهـراً تـواقـا . نـاجـيهِ نــادي رددي كــل الـندا فـــأراهُ فـــارقَ صـحـبـةً ورفــاقـا . وتـلاحمتْ بـالشوقِ كـل فرائصٍ حـتـى عــلا نـجـماً هـنا وطـباقا . حـملَ الفؤاد على كفوف رجائهِ قـد سـاقَ شـوقاً قبلهُ ، قد ساقا . يـا ويـح هـذا الـغيم ؛ حـينَ …

أكمل القراءة »

مـن مَطْلَعِ الحُبِّ – أكرم عطيف

مـن مَطْلَعِ الحُبِّ حتى مُنتهى أرقي أُراوغ الـحَـرفَ مَـسكوباً عـلى ورقـي ” ” ألــوذُ بـالـصَّمت فـي أرقـى مـلامحهِ ومـشهدُ الـصَّمْتِ يـحوي نصَّهُ ألقي ” ” حـيـث انـطفاءةُ روحـي فـي تـجذرِها شيٌ من الوَعي مكتوبٌ على أفقي ” ” أُلاحــقُ الـرِّيـحَ فـي أقـصى مـدائنها تُـبـعثرُ الـريـحُ مـايـبقى مــن الـرَمَق ِ ” …

أكمل القراءة »

صدور شيء من عالم مختلف للكاتبة الفلسطينية “وفاء عمران”

صدر مؤخرا في العاصمة الأردنية عمان الرواية الثانية للكاتبة الفلسطينية وفاء عمران، عن دار الجنان للنشر والتوزيع، وحملت الرواية عنوان “شيء من عالم مختلف”، ويشير الغلاف الداخلي أنها “الجزء الثاني من رواية السفر إلى الجنة، وتقع في (251) صفحة من القطع المتوسط. تطرح الرواية مفهوم التعايش من خلال عرض تجربة …

أكمل القراءة »

الموروث الديني في قصيدة “طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة” – بقلم الناقد عبد المجيد اطميزة

أولا: النص”طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة”/ للشاعرة آمال عوّاد رضوان كُؤُوسُ ذِكْرَاكِ حَطَّمَتْنِي عَلَى شِفَاهِ فَرَحٍ لَمْ يَنْسَ طَعْمَكِ الْمُفْعَمَ .. بِعِطْرِ الآلِهَة وَأَنَا مَا فَتِئْتُ خَيْطًا مُعَلّقًا .. بِفَضَاءِ عَيْنَيْكِ مَا نَضُبَتْ عَلاَئِقِي الْوَرْدِيَّةُ مِنْكِ وَلاَ مِنْ نُضْرَةِ سَمَاوَاتٍ مُرَصَّعَةٍ بِانْثِيَالاَتِكِ اللاَّزُورْدِيَّة! حقولُ شَقَاوَتِي .. تَهَالَكَتْ .. عَلَى وَصْلِ غَيْثِكِ …

أكمل القراءة »

للقُدسِ مِعراجٌ – ثريا نبوي

حَملَ الرسالةَ هُدهُدُ النَّبَإِ المُخَبَّإِ في جَلابيبِ الغُروبْ فإذا بدمعاتٍ كَذوب مِنْ بُحيراتِ التماسيحِ استَعارَ الكاذِبونْ وإذا بقومٍ بانتفاضاتِ الحَناجِرِ يَشجُبونْ! سَبَأٌ تُراوِدُ جُندَها عن بأسِهِمْ فَيُسارِعونْ عن زَيتِهمْ يتنازلونْ يتسابقونَ؛ فيُشعِلونْ نارَ الحرائقِ في حُقولِ الزَّعتَرِ المَيمونِ والأعنابِ والشجَرِ العتيقِ ودَمعِهِ الزيتونِ فانتحرَتْ على أغْصانِهِ الأطيارُ وانتفَضَ البَنونْ وَلَيَحطِمَنَّ …

أكمل القراءة »

ذات حُلْمٍ على حافِّةِ الشّفق – عطا الله شاهين

اذكر ذات ليلةٍ بأنني كنتُ أحلم، مع أنني أتمنّى في كلّ ليلةٍ أنْ لا أحلم، لأنّ أحلامي تُجننني من روعتِها، ففي تلك الليلة شعرتُ بدفءٍ مجنون، حينما وجدتُ نفسي جالساً على حافِّةِ الشّفق ومتجمّدا من برْدٍ غريبٍ له رائحة الثّلج، بينما كنتُ أسير على حافّة الشّفق، وهناك رأيتُ كل شيءٍ …

أكمل القراءة »