الرئيسية / قصائد / و سطوة العشق لاتمحى بممحاة / شعر : د . ريم سليمان الخش – سوريا

و سطوة العشق لاتمحى بممحاة / شعر : د . ريم سليمان الخش – سوريا

  • و سطوة العشق لاتمحى بممحاة .
  • شعر : د . ريم سليمان الخش – سوريا . 

 

 

صببْتُ دمعك في كأس المعاناةِ
منها شربتُ فكانت كلّ مأساتي
.
نهري تملح بات القلب في عطشٍ
وأعذب الماء كانت منه كاساتي
.
ياربِ هل لي لهذا الحزن من فرج
حتى تعود لمجرى النهر جنّاتي
**
إنْ كان للروح نور الصبح مبعثه
لن تشكو الروح من طول المسافات
.
لاحدّ للروح لاجدران تحجزها
للروح معنى يفوق الشرح في ذاتي
.
إني لأعلم أن الروح تسكنه
سُكنى النجوم الى بهو السماوات
.
سكنى الزهور إلى أحضان تربتها
سكنى التبصر في عمق الخيالات
**
جرى بقلبي واشتاقته اوردتي
شوق التجاذب في سير المجرات
.
جذب الفراشة إذْ تسعى لمهلكها
شوق الحياة ترى لا وهجها العاتي
.
جذب الحروف الى معنى يخلدها
ويوقد الحب في أسمى العباراتِ
.
أمر الحياة بألواحٍ مسطرة
كلّ يسيرُ لأهدافٍ وميقاتِ
.
مثل الكواكب من أزمان نشأتها
باتت تدور على قلب المدارات
**
في أفق حبك قد ضاقت عباراتي
وبات للشعر معنى بالمجازات
.
فأنت للروح قلب الروح مركزها
منك امتلأت الى يوم القيامات
.
منك انتشيت بلذات مخلدة
واجتاحني البرق فاضت منك غيماتي
.
لاترهق النفس في شكٍ وفي ألمٍ
قواعد العشق نفحاتٌ بومضاتِ
.
ماكان لله لن تمحوه نائبة
وسطوة العشق لاتمحى بممحاة
.
روحي إليك وفي المحراب ساجدة
فاغسل جراحك واسجد في فضاءاتي
.
وابعث لروحي ومضات تعانقها
لن يعرف العشق أحزان النهاياتِ
.

  • شعر : د.ريم سليمان الخش – سوريا

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: