الرئيسية / قصائد / قُمْ يا يراعَ الحُبِّ وَارْوِ حكايتي / شعر : أدهم النمريني – سوريا .

قُمْ يا يراعَ الحُبِّ وَارْوِ حكايتي / شعر : أدهم النمريني – سوريا .

  • قُمْ يا يراعَ الحُبِّ وَارْوِ حكايتي .
  • شعر : أدهم النمريني – سوريا .

 

طلبَ الحبيبُ قصيدةً بِمِدادي
فبكيتُ فوقَ شطورِها وأُنادي

قُمْ يا يراعَ الحُبِّ وَارْوِ حكايتي
وَانْثُرْ بِساحِ الشّوقِ آه مِدادي

وَاعْزفْ على الأطلالِ من لحنِ النَّوى
وَامْلَأْ مدادَكَ من جَوى الأكبادِ

في ليلةٍ نسجَ الغرامُ رِداءهُ
وَاسْتَوْطَنَ الْمَحبوبُ نبضَ فؤادي

دَقَّتْ على بابِ الفؤادِ بِهَمْسِها
فَأَنَخْتُ في هَمْسِ العيونِ قِيادي

قالتْ أحبّكَ والحروف بريئة
والبدرُ ينصتُ للهوى بِودادِ

أَوّاهُ من حُبٍّ يلوكُ حشاشتي
أضحى مع الأيّامِ غَصَّةَ زادي

ما كنتُ أذكرُ في الليالي همسَها
إلّا وَصَبَّ الدّمعُ فوقَ أيادِ

غابَتْ وأبقَتْ في ضلوعي طيفَها
والصّبحُ يذرفُ دمعهُ لِسُهادي

يا مَنْ لها نطقَ الفؤادُ حبيبتي
عودي كفى منْ لوعَةٍ وَعِنادِ..

 

  • بقلم :أدهم النمريني -سوريا

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: