الرئيسية / قصائد / أُداعِبُها بأوتاري و عُودي / صقر فاضل

أُداعِبُها بأوتاري و عُودي / صقر فاضل

أُداعِبُها بأوتاري و عُودي
شعر/صقرفاصل
ألا جودي لنا بالوصل جودي
و عُودي للغِنا والرقص عودي
***
فأنتِ الهمس في شفة الأغاني
تنهَّدَ من صدورِ العنبرودِ


وأنتِ رقيق أنفاسٍ تغنِّي
وترقصُ فوق هامات الصمودِ


أعيدي منزلي شِعراً،وحُبّاً
بقلبكِ يا مُوَرَّدةَ الخدودِ


لأنتِ الشِّعْرُ تسكبُهُ القوافي
بوجداني إلى قلب الوجودِ


فيسكبهُ الوجود بعطر سِحْرٍ
إلى ثغر المُدامة والورودِ


وأنتِ الحُبُّ آياتي وديني
وترتيلاتُ حرفي والمدودِ


وأنتِ عميقُ آهاتٍ تجلَّتْ
لروحي في ركوعي والسجودِ


وأنتِ خدودُ أحلامٍ عذابٍ
تميس بنعسة الأمل الشرود


وأنت ورودُ أفراحٍ طرابٍ
مرفرفةٍ بأجنحة الخلودِ


وأنتِ عروسُ فردوس القوافي
تُسَبِّحُ بِاسْمِ خالقها الودودِ


فطيري في سماء الروح طيري
وَ مِيسي يامهفهفة القدودِ


وكوني لي أغانيَ من ضياءٍ
أداعبها بأوتاري وعُودي

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: