الرئيسية / قصائد / لوعتني في هواها …؟! / شعر : رضوان صابر – المغرب 

لوعتني في هواها …؟! / شعر : رضوان صابر – المغرب 

 

 

  • لوعتني في هواها …؟!
  • شعر : رضوان صابر – المغرب 

 

لوعتني في هواها
من تزيد الآه آها

ما على العشاق ذنبٌ
وقصيدي قد تلاها

يا لسحر الحرف منها
يرتدي نبض رؤاها

والهوى طيرٌ يُغني
أنّ شوقي في سماها

يا لنبض القلب مني
إذ يناغي الحرف فاها

خلفتني في ذهول
ذوبتني في خطاها

يا فؤادي دعك منها
حارقٌ جمر رضاها

وكما الحرّ اشتياقي
ذبتُ طوعا في هواها

ليتني ما جئت ليلى
أو عساه القلب تاها

واه منها عذبتني 
واه منها ثم واها

ليس مقدورا لقلبي
غير أن يرضى أساها

كلما قلت سأمضي
ساليا .. عدت أراها

أسمع القلب يغني
ياشذاها يا حلاها

أشتكي من حب ليلى
لوعة زادت لظاها

عاذلٌ قد جاء يهجو
لم يطلْ منها علاها

دعك منها ياحبيبي
واجتنبها في مداها

لست والله سأسلو
كيف والقلب فداها

 

  • شعر : رضوان صابر – المغرب 

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: