الرئيسية / قصائد / سأكتُبُ فِي غَرامِكَ .. / شعر – عفاف عطاالله ~( حنين العربي )

سأكتُبُ فِي غَرامِكَ .. / شعر – عفاف عطاالله ~( حنين العربي )

  • سأكتُبُ فِي غَرامِكَ ..
  • شعر – عفاف عطاالله ~( حنين العربي )

 

سأكتُبُ فِي غَرامِكَ مَا أشَاءُ
لتَقرأَ عَنْ حِكايتِنَا السّمَاءُ
وأرسُمُ فيك فنّاً لا يُجَارَى
بِشعْرٍ يَسْتحِي منهُ البَهاءُ
وأمْلأُ مِنْ حرُوفِكَ دَنّ سِحري
ليثْمَلَ من تشَوّقنَا المسَاءُ
وأغزِلُ مِن خُيوطِ الحُبّ شَالاً
يُدثّرُنا .. إذَا جاءَ الشّتَاءُ
وإِن أقبلْتَ ..أصرِفْ كلّ بدرٍ
فمَا الأقمارُ إن لَاحَ الضّياءُ
فَديتُكَ .. لا أفدّي غيرَ غالٍ
سَلمتَ ودَام نبضُكَ و الوفَاءُ
أتَيتُكَ طائراً بالشّوقِ رَهْواً
فَضَاقَ بِعرضِ مَااتّسعَ الفَضَاءُ
وأرسَلتُ القوافيَ عَاديَاتٍ
فَثارَ للحْنِهَا العذبِ الغِناءُ
وُجُودكَ زَادنِي فَصْلاً جَديداً
سَأعدِلُ لَوْ أسمّيهِ .. النّقَاءُ
أَتُدركُ إنْ مرِضْتُ شَبِيه رُوحِي
سِواكَ .. مَنِ الطبِيبُ ومَا الدّواء
وكيفَ لقلبِيَ الصّادِي ارتواءٌ
إذامَاغِبْتَ .. وانقَطَع الرجَاءُ
وإمّا طَالَ فِي غَدِنَا انفِرَاجٌ
فلِي إِنْ زُرْتَنِي طَيْفاً ..عَزَاءُ
سَيقضِي اللهُ فِينَا كلَّ خَيرٍ
فَطِبْ نفْسَاً إذا حَكَمَ القَضَاءُ

 

  • شعر – عفاف عطاالله ~( حنين العربي )

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: