الرئيسية / قصائد / ياخير من عفا …/ شعر – د . ريم سليمان الخش

ياخير من عفا …/ شعر – د . ريم سليمان الخش

 

  • ياخير من عفا …
  • شعر – د . ريم سليمان الخش

 

نجوتُ فقد أهدى الإله ليَ اللُطفا
فلا القحط يعنيني ولا أبلغُ الحتفا
.
سيكفيني الله الكريم بحبه
يُحيط بي الرحمات لا أعرف الخوفا
.
وقلبي مزار الحب والرفق بابه
به موقد التحنان يُهدى لمن وفّا
.
به فيضُ خيرات وروضُ محبة
ونبعٌ به الإحسان جارٍ وماجفّا

لقد قالها النفريّ قبلي كحكمةٍ
إذا فاضت الرؤيا فلن تُكثرَ الحرفا
.
تُقاس حياة المرء منا بفعله
فلا تترك الرحمات يوما ولا اللطفا
.
لعمرك مافي العمر إلا محبة
بها تُمسح الآلام عمقا لكي نُشفى

أيأجوج أخطائي ومأجوج زلتي
وسدٌ تعلاتي وذنبي هو المنفى
.
أأطمع في ملك الإله وخيره
وكلّيَ أخطاءٌ لُففتُ بها لفّا
.
دموعي ستنجيني ونفسي كسيرة
وعفوٌ له ترجو وكم أحسنَ العطفا
.
ولست بذي القرنين لكنّ مهجتي
ملاكٌ به أسمو وكم أمقتُ العنفا
.
ملاكٌ وكم يبكي عذابات أهله
يفيض بتحنانٍ يمدّ لهم كفا
.
قريب من الرحمن صبٌّ بحبه
وقلبٌ له يشدو ولا يعرف الضعفا
*
الى طفل آلامي شغافي هدية
فداء له قلبي وأهدي له النزفا
.
سنعطى من الرحمن خيرا كأنهر
لنسقي بها الأرواح نقري بها الضيفا
.
لقد قالها لقمان ياابن صبابتي
وحيدٌ هو الرحمن لانعرفُ الضِعْفا
.
وربي إله الكون رب معظم
ونور على الأكوان دوما فلا يُطفا
.
إليَ بنور الله ..هل لي برحمة
وأزهرْ على قلبي ربيعا به الزُلفى
.
وأنت شقيق الروح أنت ملاذها
أيا خير من صافى وياخير من عَفّا
.
د.ريم سليمان الخش

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: