الرئيسية / قصائد / ما عدت أحفل …/ شعر : فاطمة حميد العويمري – ليبيا .

ما عدت أحفل …/ شعر : فاطمة حميد العويمري – ليبيا .

 

  • ما عدت أحفل …
  • شعر : فاطمة حميد العويمري 

 

مَا عادَ عِشقُكَ شاغِلاً أَفكارِي
أَو ضَوعُ عِطرِكَ مُغرِياً أَزهارِي

إِذْ ذلِكَ الحُبُّ المعتّقُ بالأَسَى
ما عادَ فجراً مُبهِجاً أَسحارِي

قدْ ضِقتُ مِنْ وَجعٍ تجرَّعَ مِنْ دَمِي
وصبأتُ مِنْ وَجدٍ أَباحَ إِسارِي

كمْ كُنتَ في رُوحِ القصِيدِ ونَبضِهِ
لَحناً يهُزُّ الشَّوقَ في أَوتارِي

وقدِ اصطفيتُكَ قَيصَراً في دَولتِي
ومتيِّمي والوَهجَ في أَنوَارِي

وبثَثْتُ في رَسمِ الحرُوفِ لوَاعِجي
دبَّجتُ مِنْ سِحرِ الهوَى أَشعارِي

والآنَ يا سَيفاً يشُقُّ أَضالِعِي
ويُثِيرُ فِيَّ تحسُّرِي ونِفارِي

قدْ صِرتَ أَطلالاً يمُورُ لِذكرِها
ندَمِي ومَحضَ السُّخطِ في أسرارِي

طهَّرتُ مِنْ ذُلِّ اشتياقِكَ مُهجتِي
ووَأَدتُ حُبَّكَ واتَّخذتُ قرارِي …
*

 

  • فاطمة حميد العويمري  …
    2017/9/25 …

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: