الرئيسية / قصائد / كنتُ مجنوناً – منصر فلاح

كنتُ مجنوناً – منصر فلاح

 

أليَوْمَ أَصْحُو في هَوَاكِ لِكَيْ أُرِيقْ //
مَاءَ اعتِذَارِيْ وَالجِرَاحُ لَهَا الحَرِيقْ .

أليَوْمَ أَصْحُوْ فِي هَوَاكِ لِأَعْتَذِرْ //
عَنْ كُلِّ حَرْفٍ صُغْتُهُ بِدَمِيْ الرّقِيقْ .

عَنْ كُلِّ نَبْضٍ فِيْ تَبَارِيْحِ الجَوَى //
عَنْ كُلِّ آهٍ فِيْ مواوِيْلِ الشّهِيقْ .

مَاكَانَ يَلْزَمُكِ اعْتِذَارِيَ إِنّمَا //
العُذْرُ كُلّ العُذرِ لِلعُمْرِ الغَرِيقْ .

لَمّا تَعَلّقَ فِيْ هَوَاهُ بِقِشّةٍ //
بَاعَتْهُ بَائِعَةُ الوُعُودِ كَمَا الرّقِيقْ .

يَارَبّةَ الوَعْدِ الكَذُوبِ تَمَهّلِيْ //
مَاعُدْتُ أَحْتمِلُ المَرَارَةَ أو أَطِيقْ .

أَوَ تَعْلَمِينَ بِأَنّ حُبّكِ لَمْ يَكُنْ //
قَيَدَ اختِيَارِيَ يَا لَظَى الحُلْمِ الشّفِيقْ .

مَنْ يَاتُرَى يَختَارُ مَنْ يَهْوَى وَقَدْ //
أَحْبَبْتُكِ رُغْمَاً كسانِحَةِ البَرِيقْ .

حَتّي أَفَقْتْ عَلى حَقِيقَتِكِ التي //
مَاعَادَ يَجدُرُ أَن أَقُولهَا أو يَلِيقْ .

هَلْ غَرّكِ كَرَمُ اصطِبَارِيَ فِي الهَوَى //
أَمْ غَرّكِ مِنِّي هُنَا القَلبُ العَلِيقْ .

إِنْ كَانَ يُغْضِبُكِ الطّرِيقَ فَإِنّهُ //
وَعْداً عَليّ أفِرًّ مِنكِ بِلا طَرِيقْ .

أَوْ كَانَ يُسْعِدُكِ الجُحُودُ فَإِنّنِي //
أَعْلَنتُ أَنُي فِي هَوَايَ بِلا رفِيقْ .

لا تَسْأَلِيْ كَيْفَ استَطَعْتُ بِجُرْأَةٍ //
أَنْ أَسْتَرِدّ إِرَادَةَ الحُرِّ الطّلِيقْ .

كُلًّ القَضِيّةِ أَنّنِي فِي حُبِّكِ //
قَد كُنتُ مجنُوناً وَهَا أَنا أَسْتَفِيقْ

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: