الرئيسية / قصائد / دروبُ الآه / شعر : زهير الطاهري .

دروبُ الآه / شعر : زهير الطاهري .

 

  • دروبُ الآه .
  • شعر : زهير الطاهري 

 

أشْــرِقْ بـوجْـهِـكَ يـا قـلْــبــي فـقـد غَـرَبَـوا 
وأفْـصِــحْ فـَلَيـسَ هُــنــا عُـجْـــمٌ ولا عَــــرَبُ

كَــيْــفَ الـتَـّعــلُّـلُ يـا مـنْـفـَـايَ يــا وَطَـنَــي 
وفَـــوقَ كُـــلِّ رُؤوسٍ يـــرْتَــقــِــي ذَنـــَـبُ

بـــــمَ الــتَّـــعَـــلُّــلُ و الآلام طـــافًـــيَــــةٌ 
والْـحُـــزْنُ يـجْـثُـو عـلـى صـدْري ويَـنْـتَـصَـبُ

لـــمَ الـتَّـعـلُّــلُ يــا (صَــنْـعَـا) ألـيـسَ هُــنَــا
رُكْــنٌ لأدْفِــنَ مــأْسَــاتِــــي كَـمَــا يَــجِـــبُ

أَلَـيْـــسَ ثَـــمَّـــةَ صَــحْـــرَاءٌ لأَطْـــرَحَ صَــحْـ
رَائــي عَـلَـيْـهَـا وأَنْــسَـى تِـــلـْكـمُ الـكُــرَبُ

أَلَــيْــسَ ثَــمـَّـةَ بَــحـْـرٌ هَــا هُــنَــا عَـــلَّــهُ 
يَـكْـفِــيْ فُــؤَادًا بِـنَـارِ الـشِّــعْــرِ يـلْــتَـهِــبُ

 

ألـيْـسَ ثَـمّـَـةَ شَـيء مــا بــحَــوْزَتــكِ

يـضـيـئ مـا حـاكَهُ (قـحْــطـان) أو (كَـرَبُ)

 

(ســيـْـزِيـْف) مَـاتَ وَلَــمْ يـكْــتُــبْ وصـيَّـتَـهُ

أنَّ الـغُــزَاةَ (بـــوَاقِ الْــوَاقِ ) مــا ذَهــَـبوا

 

( سـَـيْــف ) تَـوَلَـّى ودَهْـــرٌ لاحَ فَـــي غَـــدِهِ

والأَرْضُ تَــعْـبَــثُ فــَي أَنـْـحـَــائِهَــا الــرَّتَــبُ 

 

أَبْـصَـرْتُ (سـِيْـزِيـفَ) فـي دَمْـع ِالـثّـكَالـى وفـي

صَـــوْتِ الـجِّــيَــاعِ وَفَــي أنَّــاتِ مَــنْ صُـلِـبَـوا

 

وكُــلَّـمَــا هَــا هُــنَــا زِنْــــزَانٓـــةٌ فـُـتِــحَــتْ

سـمِـــعـْـتُـــهُ فـــي دُرُوْبِ الآهٍ يَــنْـــتَــحِــبُ

 

مَــاذَا  فـعـلـْتُ؟ عَــلَـى مَـاذَا تُـحَـاصِـرُنــي 
هَـذِي الْـبَـنَـادِقُ يـا (يَـحْـيَـىْ) ؟ ومَـا الـسَـبَـبُ ؟

عِـشـْـرُونَ مــرَّتْ وَلَــمْ أسْـمَــعْ سِــوَى ذَلـَكَ 
الـمَـعْـتُـوهُ يَـصْــرُخُ كَــي أُنْــثَــاهُ تـحْـتَـطِـبُ

عِـشـْـرُونَ مــرَّتْ وَلَــمْ تـُـثـْـمِـرْ خِـطَـابـاتُـهُـمْ 
يـا لِـلْـغَــبَــاءِ وَمـَــا قَـــدْ يُـثْــمــِرُ الْـكَــذِبُ

عِـشْـرُوْنَ مـرَّتْ فَـكَـيْـفَ الـيـَومَ أَكْـتُـــبُ مـأْ 
ســاتـي وَفَـي أرْضـيَ الـطَّـغْـيَـانُ والـسَّـغَـبُ

عِـشْـرُونَ عـامـاً مَـلَـلـْتُ الـعَـيـشَ فـي بَـلَـدٍ 
مـأْسـاتُـهـا فــي جِــدارِ الصَـمْـتِ تـنْـكَـتِـبُ

أحْـدَاثُ مـأْسـاة هَـذَا الـصَّـمْــتِ فـِـي بـَلَــدي
َيــنَــوء ثقْـل بِـهَـا فــي حَـمـْلِـهـا الـكُــتُــبُ

قَــدَّسْــتُ آهَـــةَ إِنْــسَــانٍ يُــكَــفْـكِــفُ حــلْـ
ــمـَـهُ يَــلُـوْذُ بــدَهْـــرٍ وهْـــوَ مُــكْــتَــئـِـبُ

يَــنْــأَى إلَــى وَجَــعـي أنْــأَى إلَــى وَجَــع
كُــلٌّ يُــصَــلِّـي بــحُــزْنٍ وهْــوَ مُــرْتَــعٍــبُ

 

  • شعر – زهير الطاهري .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سيزيف : سيف بن ذي يزن :وهو أسطورة يمنيه حقيقيه
    واق الواق : أسم من أسماء اليمن التاريخيه 
    يحيى : هو يحيى الحمادي وهو شاعر يمني كبير

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: