الرئيسية / كتابنا / قصة الصباح / علامة استفهام – صباح سعيد السباعي

علامة استفهام – صباح سعيد السباعي

 
علّقت صور الراحلين على حبل غسيلها في الشرفة….
ليعرفهم الجاهلون، ويتذكر من فتح نافذة النسيان….
مدّت يدها الأشجار تمسح وجوههم وتطبعها، لتحفرها على الجذوع.
تثاءب الجمع من ملل قاموا بالبحث عن ليلة سمر.
ما أحرقتهم الشمس بلهيبها، ولم تبعرثهم الرياح…
عند الغروب، سقتهم آخر دمعة…
ونشرت نفسها فوقهم خيمة طرزتها بعلامات استفهام..
 

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: