الرئيسية / قصائد / بورما الجريحة – محمد خالد فرج الله

بورما الجريحة – محمد خالد فرج الله

بِلاد العربِ تقتتلُ
وَأعادئي بها ثَملوا

فَلا الأبطالُ تَردعهمْ 
وَلا شِعري وَلا الرُسلُ

بـَلاد الـعـزِ نَادتكُم
غَزاني القحطُ والأجل ُ

وَهذا الدمعُ هَون لِي
فَكل عواصمي شُعلُ

فَكلٌ قَال يا نفسي
فَلا عيبٌ ولا خَجلُ

وَقفتُ اليومَ أرجوكمْ
فـَإن مُصـابَنا جَللُ

فَبورما اليومَ تَبكيكُمْ
وَهذا الشيخُ والرَجلُ

فَتذبيحٌ وَتقطيعٌ
وَتشريدٌ فما فَعلوا !!

وَصبوا الخمرَ أَنخاباً
عَلى دَمهم وَقد ثَملوا

فَلا الغاباتُ تَأويهم
وَلا سفحٌ ولا جبلُ

سَلوا الأخبارَ تُخبركمْ
فَقد سارتْ بِها الإبلُ

وهذا الطيرُ يُنبئكمْ
فَإن حمامَكمْ زجلُ

كَتبت الشعرَ أَرثيهمْ
فَهاجتْ إثره المُقلُ

هَناك الكفرُ يَدعمهمْ
هَنا الأبطالُ قَد خُذلوا

فَكيف النصرُ نلقاهُ ؟!
وَنالَ بـِأمتي الكَسلُ

إلى العربانِ نَسألهمْ
بَربكمُ مَتى تَصلوا

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: