الرئيسية / قصائد / كلّ الرؤى في أمرنا قد تُمسحُ – أحمد دخل الله

كلّ الرؤى في أمرنا قد تُمسحُ – أحمد دخل الله

كلّ الرؤى في أمرنا قد تُمسحُ
والصوت منّا خافتٌ مُتقرّحُ

والقولُ في زمن الخنوع مذلّةٌ
يا ويحنا في غُرْمِنا ما نفلحُ؟

بعضُ الدّروب تسوقنا لمعرّةٍ
إن لم نَذُدْ عن أرضنا نُتَقَبّحُ

يا سامعين لصوتنا وسجالنا
كم مخرجٍ لمآلنا نتصفّحُ

أعداؤنا يتناوبون لحربنا
وصديقنا في شجبهم يتبجّحُ

كم مرةٍ نحتاج قولاً مُلزماً
بل فعلنا من قولنا يتأرجحُ

أم حاجةٌ في قعرنا شخصيةٌ
أسرت لُباب قلوبنا تتفضّحُ

إعلامنا قد ساقنا لمجازرٍ
كمحرّضٍ ومفرّقٍ يتربّحُ

كنّا كسيفٍ في الوغى لا ينثنِ
بالعلم صرنا كالورود تفتّحُ

اليوم خزيٌ ذلّنا من خوفنا
والجهل ساد بأرضنا يتنطّحُ

النصر في كنف السويّ مؤكدٌ
والعدل خيرٌ في الورى ما يبرحُ

العقل عودٌ واضحٌ ومفازةٌ
والقلب يبدي للورى ويوضّحُ

أحمد رستم دخل الله

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: