الرئيسية / كتابنا / قصة الصباح / تناص – صباح سعيد السباعي

تناص – صباح سعيد السباعي

 
أحيتها بطبعها على واجهة الفنجان…
حين سألتها عنه؛ غرقت في قعره شهقة بلا عبرات…
 
كيف أتحرر من هذا الشعور الغامض الذي لبسني بعد السؤال…
كأني لا أعرفها ولأول مرّة أقابلها…
وطريق مفرود أمامي كثوب مهلهل…
يترنح النهار فوق أكمامه…
البؤس الغائر…
صورة بأنفاس متفجرة تستقر على الشرفات..
يظنها الناس آثار الخريف…
كل يوم يولد في ذهنها…
تضيء الشمعات له….
يطفؤها أسمنت وحديد…
ينمو جنون النار في أحشائه….
وهكذا يموتون ونعيش…
تسكب مرة أخرى قهوتها لأشربها…
 
ألفّه بورق بحجة سخونته…
تفتح الباب بسرعة البرق؛ أغادر تعلق رجلي بجيب الطريق….
سأكون حتما صورة على الجدران
 
قصة قصيرة… بقلمي… صباح سعيد السباعي

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: