الرئيسية / قصائد / قصيدة ليلة الأنس – شعر عبد العزيز بشارات

قصيدة ليلة الأنس – شعر عبد العزيز بشارات


لــيـلـة الأنــــس أَيـــــــــن مــنـك ومــنـي ..
حــــيـــن يــــبـــدو أنــيــنــهـا بــالـتـمـنّـي
حـــيــن تــلــقـى مــــــن الـمـحـبـة بــابــاً
يـــفــتَــحُ الــــبـــاب مـــشــرعــاً بــــتـــأنّ
هــــــي لــلـسـحـر أن قـــــرأتُ ، بـــيــانٌ
وطـــريـــقٌ يــبــاعــد الـخـــوف عـــنّـــي
نـــورهـــا الــفــرقــد الــمــبـيـن صــبــاحـاً
قــــــد أراهــــــا بــهــالـةٍ رغـــــم عـــنّــي
يــشـرب الــورد مــــــن لـمـا هــا رحـيـقاً ..
ثـــــــم يــمــضــي مــعــاتـبـاً دون مــــــنِّ
عــــازفَ الـلـــحـن حــيـن يــشـدو بـلـحـنٍ
ضامــرُ الــخـصـر مــرهــفٌ مــثـل شـــنّ
حـــيـــن زارت ديـــارنــا بـــعــد شـــــوق ٍ
زانــهــا الــشـوقُ بــــعـد طـــول الـتـجـنّي
واســتـراحـت عـــلـى الــثـرى وأشـــارت
نـــحــو قــلـبـي أهــكــذا ســــــــاء ظــنــي
غــازَلــتــنـي بـــأعــيــنٍ تـــهـــتُ فــيــهــا
وجــــمــــالٌ ألـــشــفــاه آيــــــــاتُ فـــــــنِّ
تــســـــــحـر الـقـلـب فـــي هــواهـا فـتـدنـو

تـــتــنــاءى وطــبــعُــهـا طــــبـــع جــــــنّ

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: