الرئيسية / كتابنا / قصة الصباح / منسية – صباح سعيد السباعي

منسية – صباح سعيد السباعي

بين الأضرحة أجول…
يا لغبائي لا أحد يردّ الصوت…
غير معقول ماذا دهاني…
غيّرت وجهتي لشوارع المدينة التي يغمرها بحر بلا شواطئ…
بلا ماء…
أحصي الوجوه…
هذا رشيق أنيق وجهه أليف سأختاره أبًا..
لا هذا الذي نزل من سيارته الفارهة أفضل…
امرأة ترافقه ما أجملها…ربما تقبلني ابنة…
اقتربتُ منها؛ مدّت يدها ببعض المال مستديرة ترد على مكالمة…

حملتُ خطواتي المتعبة…
خبأتها بابتسامة….
ماشية على أطراف عيني…
صوت العجوز ينبهني:
تعالي خذي مكانك في فراغ قبل أن يملأه قط…
لبدتُ فيه… ابنة الخريف اللاهي
تعلن عن وفاة الآباء والأمهات…
يسقط على رأسي كيس قمامة…
كسهم أفتحه…
ينغلق العالم؛ يرمي جثثه…
سأنام… لا داعي للبكاء.. ساعة الصفر كانت عند ولادتي…
ومازالت….

ق. ق… بقلمي… صباح سعيد السباعي

هل أعجبك ما قرأت ؟!

%d مدونون معجبون بهذه: