الرئيسية / 2016 / يونيو

أرشيف شهر: يونيو 2016

هناك – محمد المجلاد الدهامشة

هناك … وفي المقهى البعيد .. سنجلس .. على وقع أنات القلوب … سنهمس … لينتبه المساء .. و الكأس يصحو … و نخلع أثواب الهيام و نلبس .. و ما بين ضحكات الحيارى .. و حزنهم .. سيزهر في صمت الموائد نرجس … فأقطف من بوح القلوب .. قصيدتي …

أكمل القراءة »

موكبُ الشّهيد – أحمد عموري

مهداة إلى خنساء فلسطين والتي قدمت خمسة شهداء من أولادها تبرٌ الترابِ بجسـمٍ يفتـدي وطنـاً .. يبقى بــذاكرةِ الأجيــالِ مفْترقــــا فالأرضُ معْجمها بيــّـارةٌ سمعتْ .. أنفـاسَ كلُّ شهيــدٍ حولها شهقــا فوقَ التلالِ دمٌ..فوقَ الزّهور دمٌ .. لونُ الدّماء تجلّىِ شاعرٌ نطقـــــا أو ليسَ تربتنا العذارء راهبةٌ؟ .. تتلو نذورَ شهيدٍ …

أكمل القراءة »

تساؤل – بسمة الفراية

هل كان ما بيننا وهما وأخيلة أو كان ما بيننا حلما رأيناه؟؟ كلامنا قد غدا ذكرى تعذبنا ودربنا محض شوك قد وطئناه؟؟ ذي كل أسئلتي من ذا يجيب؟؟.. أنا كان الغرام بنا شوقا دفنّاه رحلتَ في عَجَلٍ والعين دامعة والقلب في وجلٍ مما جنيناه يجترّ أزمنة في ظلمة سدلت أستار …

أكمل القراءة »

غروب الشمس – ليلى عريقات

وكم أهْوى غروبَ الشّمْ سِ ألوانُ السّما تَسْبي وعندَ البحرِ أعْشَقُها ويَخْطُفُ سِحْرُها لُبّي أبو ظبيٍ لَهاُ بحرٌ وكاسِرُهُ لهُ درْبي وكم راقَبْتُ موْجتَهُ أُعاتِبها بلا عَتْبِ أرى الأسماكَ ترْقُصُ والْ جمالُ يُحِبُّهُ قلبي صغاري قد بَنَوْا قَصْراً بِرمْلِ الشّاطئِ الرَّطْبِ تُغَيِّرُ لَوْنَها الآفا قُ،قُدْرةُ قادِرٍ ربّي بديعٌ كلُّ ما …

أكمل القراءة »

أمل – ملك اسماعيل

. نـــدمٌ ويعـتــــصر الفـــؤاد لأنــنـــي أهـرقـت حــرفي للنحـيب بمرقــدي . إذ كان لــي بـك مــوعــدٌ أخـلفـتـه حين المقاعد قد رثت لي موعـدي . أزرت بـيَ الاوهـامُ حتى قـد بـكـى مــن فـرط حـزنٍ للمـقاعد مقـعدي . ما بـال إعصـار الهـوى فـي خافقي أمـواجـه فــي ســيلهـا لــم تــزبــدِ . عَقُـمَت سنيني ان …

أكمل القراءة »

في مدح سيدنا عمر رضى الله عنه – فؤاد الصناعي

تـداعـت الـفـرس والأوهــام تـنتشرُ وعــزةُ الـديـن يــا مــولاي تـحتضر يــا مـن هـدمت بـعز الـدين عـزتهم إنـــا ذلـلـنـا ومــنـا يــقـربُ الـخـطـرُ فـأيـن مـنـا عـصاك الـيوم تـزجرهم يـاسيد الـعدل فـيك الـعدل يـفتخرُ ذكــراك تـحـرقهم تـبـكي مـدامعهم مـا زآل ذكـرك رُغـم الـموت يـنتصرُ يـامن بـأسلامك الرايات قد خفقت وكـنـت سـيـفاً لـهـذا الـديـن يـاعـمرُ …

أكمل القراءة »

أنا عازفُ الناي – عمر علي العلاونة

نايُ المواويلِ أمضى عُمرهُ نَزِفا يستمطرُ الصَبرَ حتى يَنطِقُ الألفا :::: :::: وفارتِ الهاءُ مِن تنورِ مَن جَلَسوا لِيسمَعوا الآهَ في موالِ مَن ذَرَفا :::: :::: فخانهُ الدمعُ حتى حالَ بينهُما موجٌ مِن الحُزنِ مَلَّ النايُ وانصَرَفا :::: :::: وسارتِ الفُلكُ فيها شوقُ مَن رَكِبوا واستثنتِ الآهَ فوقَ الموجِ مُنعَطَفا …

أكمل القراءة »

سارق المكحلة – عمار الزريقي

عَــــــلامَ انْــتِـفَـاضَـاتُـكَ الــمُـذْهِـلَـةْ؟ وَضَـــرْبُــكَ لِــــي أَسْــــوَأَ الأَمْــثِـلَـةْ؟ إِلَـــيْـــكَ اعْــتِــرَافِــي بِــوَحْـشِـيَّـتِـي فَـقُـلْ لِــي إِذاً مَــا هِــيَ الـمُشْكِلَةْ؟ أَيُـــغْـــرِيــكَ كَــيْــنُــونَـتِـي حَـــافِـــيــاً بِـشَـطْـبِـي إِلَــــى آخِــــرِ الـمَـهْـزَلَةْ؟ تَــــرَفَّــــعْ قَـــلِــيــلاً وَلَـــــــوْ مَـــــــرَّةً أَمِـــنْ كُـــلِّ شَــيءٍ تَــرَى أَسْـفَـلَهْ؟! تَــعَــامَـيْـتَ مُـسْـتَـنْـكِـفـاً أَنْ تَــــــرَى كَــمَـالِـي ؛ هُــنَــا تَـكْـمُـنُ الـمَـسْـأَلَةْ تَـــرَانِـــي وَإِيَّــــــاكَ كُـــنَّـــا سَــــــوَاءً أَمَــــا كُــــلُّ شَــــيءٍ لَــــهُ مَـنْـزِلَـةْ؟ …

أكمل القراءة »

الدكتاتورية للمبتدئين – قصة قصيرة – محمد فتحي المقداد

للتسكع متعةُ خاصة في العاصمة بشوارعها النظيفة، وعماراتها الأنيقة، و أسواقها المزدحمة ، فكثيرة هي الأشياء التي تلفت الانتباه، لأمثالي القادمين من مجاهل الريف، غرابة ممزوجة باستهجان، فكل ما أراه يعتبر غريباً جديداً على معارفي، و غير معلوم في قريتنا. فما إن يبلغ التعب مني كل مبلغ، والجوع يعتصر أمعائي، …

أكمل القراءة »

قراءة في قصيدة – لدي فائض من كريات الحزن للشاعر جابر محمد جابر – إياد النصيري

جابر محمد جابر —-الرجل الجنوبي الذي تغنى بحب الشعر وعشق الجمال والهدوء والطبيعة–ورسم حرفه باتقان –للارض -والوطن–والانسان— واحب بصدق الصادقين–رغم الحزن الذي يعتريه من جوانب اخرى- جابر—لم يكتب الشعر فقط— انه ملم بالجوانب الادبية والثقافية–يكتب القصة-والرواية-والخاطرة–ويمارس الصحافة في عمله الابداعي– قصيدة « لدي فائض من كريات الحزن » واحدة من …

أكمل القراءة »